الخميس 29/فبراير/2024

وقفتان بهولندا ونيويورك دعمًا للأسرى والشعب الفلسطيني

وقفتان بهولندا ونيويورك دعمًا للأسرى والشعب الفلسطيني

أمستردام – المركز الفلسطيني للإعلام

شارك عشرات من المتضامنين مع الشعب الفلسطيني في وقفةٍ بمدينة “خرونينغن” شمال هولندا، دعماً للأسرى الفلسطينيين ومساندة لنضالهم من أجل الحرية، واستنكاراً لممارسات جيش الاحتلال الصهيوني في الضفة المحتلة.

وخلال الوقفة التي جاءت بدعوة من متضامنين هولنديين، رفع المشاركون الأعلام الفلسطينيّة وصوراً للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال، إلى جانب الشعارات التي تدعو لإنهاء الاحتلال ووقف الممارسات الإجرامية بحق الشعب الفلسطيني.

وطالب المشاركون في الوقفة، بضرورة تدخل المؤسسات الدولية لوضع حدٍ لمعاناة الأسرى، ورفض سياسة الاعتقال الإداري بحق أبناء الشعب الفلسطيني.

كما طالب المشاركون الاتحاد الأوروبي، والمجتمع الدولي بضرورة اتخاذ خطوات ضاغطة على الاحتلال لإطلاق سراح الأسرى الفلسطينيين، خاصّة وأن “إسرائيل” تنتهك في كل يوم المواثيق الدوليّة المتعلقة بحقوق الإنسان، مُؤكدين على ضرورة اعتبار “إسرائيل” دولة استعمارية وفصل عنصري.

تظاهر العشرات من الفلسطينيين والمتضامنين الأجانب أمس الأحد 19 آذار مارس، أمام مبنى الأمم المتحدة في ولاية نيويورك الأمريكية، تضامناً مع الشعب الفلسطيني في وجه الاعتداءات الصهيونية، وللمطالبة بضغط دولي على الاحتلال لتسليم جثامين الشهداء.

ورفع المشاركون، الأعلام الفلسطينية ويافطات كتب عليها شعارات طالبت باسترداد جثامين الشهداء الفلسطينيين المحتجزة لدى سلطات الاحتلال وتسليمها لذويهم.

كما هتف المشاركون، بعبارات الحرية لفلسطين وحق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال.

ويحتجز كيان الاحتلال “الإسرائيلي” أكثر من (370) جثماناً لشهداء فلسطينيين، داخل مقابر الأرقام وثلاجات الموتى، حيث تعود الجثامين المحتجزة، إلى شهداء فلسطينيين وعرب، من الجنسين، ارتقوا في أزمنةٍ متعددة وسنواتٍ متباعدة وظروفٍ مختلفة على امتداد عمر الصراع العربي الصهيوني.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات