الأربعاء 29/مارس/2023

فصائل المقاومة تستهجن هجوم مفوضية فتح على المقاومة

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام

استهجنت فصائل المقاومة الفلسطينية، السبت، تصريح “مفوضية فتح” الذي هاجمت فيه المقاومة، وعدته محاولة للنيل من وحدة شعبنا في ميدان الجهاد والمقاومة.

ووصفت الفصائل في بيانٍ لها تصريح مفوضية فتح بأنه “سلوك لا وطني” يهدف لإثارة المناكفات السياسية وإشغال شعبنا في معارك جانبية للنيل من وحدته التي تجسّدت في ميدان الجهاد والمقاومة.

ورأت في التصريحات “محاولة لحرف الأنظار” عن مشاركة فريق السلطة في قمة العار التآمرية في شرم الشيخ، التي تأتي وسط استمرار المجازر التي يرتكبها الاحتلال بحق أبناء شعبنا وشلال الدماء النازفة التي لم تجف بعد بهدف تعزيز التعاون الأمني مع الاحتلال واستهداف المقاومة.

وقالت: تأتي هذه التصريحات غير المسؤولة في وقت نحن أحوج ما نكون فيه للوحدة ورص الصفوف لمواجهة الاحتلال والتصدي لجرائمه ومخططاته الشيطانية التي تستهدف الأرض والإنسان والمقدسات الفلسطينية.

وجددت رفضها لمشاركة قيادة السلطة وفريق التعاون الأمني في مؤتمر قمة العار الأمني في شرم الشيخ، مؤكدة أن هذا الفريق الخارج عن الإجماع الوطني والإرادة الشعبية العارمة لا يمثل إلا نفسه.

وقالت: نحن على يقين وثقة بأن شعبنا الفلسطيني سيبقى متمسكاً بخيار الجهاد والمقاومة ملتفاً حول قيادتها ورموزها، وهو يمتلك من الوعي ما يمكنه من تجاوز هذه الأزمات المفتعلة.

كانت مفوضية فتح أصدرت بيانًا هاجمت فيه رئيس حركة حماس، إسماعيل هنية، والمقاومة الفلسطينية على خلفية إدانتهم للتنسيق الأمني، وانتقادهم دور أجهزة السلطة في ملاحقة المقاومين في الضفة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات