الخميس 20/يونيو/2024

علي بركة: مجزرتا جنين تؤكدان أننا أمام احتلال دموي قاتل

علي بركة: مجزرتا جنين تؤكدان أننا أمام احتلال دموي قاتل

بيروت – المركز الفلسطيني للإعلام

قال عضو قيادة حركة المقاومة الإسلامية “حماس” في الخارج، علي بركة، إن مجزرتي الاحتلال الصهيوني في مخيم جنين (شمال الضفة الغربية) خلال أقل من 48 ساعة، تؤكد أننا “أمام احتلال دموي قاتل، يواصل مذابحه بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، دون توقف”.

وشدد بركة، في تصريح صحفي، اليوم الخميس، أن “الاحتلال بجرائمه المستمرة؛ يتعطش للدماء الفلسطينية، ويؤكد على القاعدة الصهيونية القديمة الجديدة؛ أن الفلسطيني الجيد هو الفلسطيني الميت”.

وأشار إلى أن “مواصلة المجازر الصهيونية تستدعي من قوى المقاومة تصعيد عملياتها، والضرب في كل مكان، وتلقين العدو درساً لا ينساه أمام ارتكابه لهذه المجازر”.

وأوضح أن استباحة الاحتلال للأراضي الفلسطينية، وتنفيذه للمجازرها الدامية، إنما يعكس “قلقه وخوفه من انتشار روح المقاومة فيها، خاصة في مدن ومخيمات وقرى الضفة الغربية المحتلة”.

وأكد “بركة” أن “كل التجارب السابقة أثبتت أن مزيدا من سفك الدم الفلسطيني، يعني مزيدا من روح المقاومة الوثابة، ودفعة جديدة لانضمام مقاومين جدد الى مسيرتها المظفرة على طريق التحرير والعودة”.

يذكر أن قوات اسرائيلية خاصة “مستعربون”، أعدمت صباح اليوم الخميس، ثلاثة مقاومين فلسطينيين، بعد أن أطلقت النار عليهم داخل مركبتهم، عند مدخل بلدة جبع، جنوب جنين.

كما نفذت قوات الاحتلال مجزرة دموية في مخيم جنين، الثلاثاء، أدت لاستشهاد سبعة فلسطينيين، من بينهم منفذ عملية “حوارة” الشهيد القسامي عبد الفتاح خروشة، والتي أدت لمقتل مستوطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات