الخميس 22/فبراير/2024

فصائل: عملية أريحا رد طبيعي على جرائم المستوطنين في حوارة

فصائل: عملية أريحا رد طبيعي على جرائم المستوطنين في حوارة

باركت فصائل فلسطينية عملية إطلاق النار التي وقعت مساء اليوم الاثنين في مدينة أريحا والتي أدت لإصابة عدد من المستوطنين بعضهم بجراح خطيرة.

وقال المتحدث باسم حركة حماس عبد اللطيف القانوع إن عملية إطلاق النار في أريحا تأتي في إطار الرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي وقطعان مستوطنيه وآخرها العدوان الهمجي على أهالي حوارة قضاء نابلس.

وأشادت حركة الجهاد الإسلامي بشجاعة تنفيذ العمليات في أريحا مؤكدة أنها مستمرة وسيدفع الاحتلال ثمن كل جرائمه.

وحذرت الاحتلال بالتمادي في العدوان وإطلاق يد المستوطنين ما سيؤدي إلى مزيد من عمليات المقاومة التي قد تصل إلى العمق.

وأكدت الجبهة الشعبيّة أن العملية النوعيّة التي نفّذها مقاومون في أريحا تأتي ردًّا على جريمة المستوطنين الفاشيين في نابلس داعيًة إلى تصعيدٍ شعبي ومسلّح شامل يطال وجود الاحتلال والمستوطنين على أي بقعةٍ من فلسطين.

وباركت حركة الأحرار عملية إطلاق النار قرب أريحا مشيرةً إلى أن العمليات البطولية تعكس الحيوية الكبيرة التي تتمتع بها المقاومة وتقدمها وإبداعها وتطور أدائها في كل الميادين والساحات لتلقين الاحتلال الدروس والعبر.

بدورها أوضحت حركة المقاومة الشعبية أن المقاومة مستمرة في عملياتها طالما بقي الاحتلال جاثماً على الأرض الفلسطينية مشددة على أن المقاومة لن تتراجع عن دورها في الدفاع عن الشعب الفلسطيني.

وأصيب مساء اليوم الإثنين إسرائيلي بجراحٍ خطرة بعمليتي إطلاق نار قرب أريحا فيما تمكن المنفذ من الفرار.

وأشارت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية إلى أن منفذ العملية ترك سيارته وأضرم النار فيها قبل أن يفرّ من المكان.

ونُقل عن طواقم الإسعاف الإسرائيلية أنه يجري إنعاش المصاب بعد تعرضه لعدة طلقات نارية فيما تم نقل المصاب عبر طائرة مروحية إلى مستشفى هداسا بالقدس المحتلة.

وفي السياق عمدت قوات الاحتلال إلى إغلاق عدة طرق في الأغوار سعياً للوصول إلى منفذ العملية.

وأشارت مصادر عبرية إلى أن خلية مسلحة نفذت عمليتي إطلاق نار على الشارع رقم 90 في الأغوار فيما ألحق إطلاق النار الثاني بأضرارٍ في مركبة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات