الخميس 20/يونيو/2024

حماس: التصديق على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية تحدٍّ للمجتمع الدولي

حماس: التصديق على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية تحدٍّ للمجتمع الدولي

قالت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”: إن تصديق سلطات الاحتلال على بناء آلاف الوحدات الاستيطانية الجديدة تحدٍّ صارخ للقانون والمجتمع الدولي المطالب بموقف رادع وقوي ضد الاحتلال ومشاريعه الاستيطانية.

وأكدت الحركة في بيان صحفي أن تصديق سلطات الاحتلال أمس على بناء ثلاثة آلاف وحدة استيطانية ونيّتها التصديق اليوم على أربعة آلاف وحدة استيطانية جديدة في مستوطنات الضفة والقدس المحتلة استمرار للحرب الإسرائيلية المفتوحة على شعبنا الفلسطيني ووجوده على أرضه.

وأضافت: “هذا تحدٍّ صارخ للقانون والمجتمع الدولي ودليل آخر على خطأ سحب التصويت على مشروع قرار يدين الاستيطان أمام مجلس الأمن الدولي”.

وشددت الحركة على أن هذه الجرائم الاستيطانية إلى جانب جرائم جيش الاحتلال المستمرة والتي كان آخرها مجزرة نابلس أمس تعبّر عن وحشية وفاشية الاحتلال الذي يتحمّل كامل المسؤولية عن تصعيده وجرائمه بحق أبناء شعبنا الفلسطيني الذين نشد على أيديهم في مواجهة غطرسة الاحتلال وسياساته الاستيطانية.

ودعت حماس المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤوليته في لجم تلك السياسات الإرهابية التي تهدد السلم والأمن في عموم المنطقة.

وصدقت سلطات الاحتلال الصهيوني الليلة الماضية على بناء ألف وحدة استيطانية نهائيًّا في مستوطنات الضفة والقدس.

وبحسب موقع صحيفة “هآرتس” العبرية فإن ما يسمى “المجلس الأعلى للتخطيط والبناء الاستيطاني” سينعقد مرة أخرى اليوم ويصدق على بناء 4 آلاف وحدة أخرى.

ووفقًا للموقع فإن هذا العدد هو الأكبر من حيث الوحدات السكنية الاستيطانية التي يُصدق عليها خلال العامين الماضيين.

وبينت أن بعض خطط البناء التي ستكون على طاولة المجلس تتعلق بإعادة تأهيل البؤر الاستيطانية القائمة بأثر رجعي بعد أن يتم شرعنتها وتحويلها لمستوطنات.

والمستوطنات التي من المتوقع أن تعزز بأكبر عدد من الوحدات الاستيطانية هي “معاليه أدوميم” قرب القدس و”كوخاف يعقوب” بالقرب من رام الله و”جفعات زئيف” قرب القدس و”معاليه عاموس” قرب بيت لحم و”إيلعازر” بين الخليل وبيت لحم.

وشهدت السنوات الأخيرة تصعيدا ملحوظا في عمليات الاستيطان في الضفة الغربية حيث يأتي هذا التصديق بعد يومين من إصدار مجلس الأمن الدولي بيانا أدان فيه الاستيطان بالأراضي الفلسطينية.

والاثنين الماضي أعلنت “إسرائيل” أنها التزمت للولايات المتحدة بعدم اتخاذ قرارات استيطانية بالأشهر القادمة ولكنها لم تلتزم بعدم هدم منازل فلسطينية وذلك في بيان صدر عن مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات