الجمعة 19/أبريل/2024

وفد من أمهات شهداء جنين يقدم واجب العزاء لعائلات بمخيم عقبة جبر

وفد من أمهات شهداء جنين يقدم واجب العزاء لعائلات بمخيم عقبة جبر

زار وفد من أمهات شهداء جنين اليوم الأحد عوائل شهداء مخيم عقبة جبر في أريحا وقدم واجب العزاء لعائلات شهداء المخيم.

وضم الوفد عددا من أمهات شهداء جنين بمشاركة الناشطة وفاء جرار وكان في استقبالهن أمهات شهداء مخيم عقبة جبر.

وقالت الناشطة وفاء جرار: “جئنا لنقدم لكم التهاني باستشهاد أبنائكم الأبطال الذين بذلوا الغالي والرخيص وقاتلوا المحتل حتى استشهدوا بفضل الله مقبلين غير مدبرين” وفق حرية نيوز.

وتابعت: “جئناكم باسم رابطة أمهات شهداء محافظة جنين لنقدم التهاني ببطولات أبنائكم الغنية عن التعريف والتي رآها العالم عبر عدسات الكاميرات التي وثقت بطولتهم وإقدامهم وصولاتهم وجولاتهم مع الاحتلال”.

وأشارت إلى أن الاحتلال حاصر أريحا ومخيمها حتى اغتيالهم وخبر اغتيالهم كان وقعه صعبا جدًّا على كل شعبنا الذي لم يفتأ يدعو لهم بأن يحفظهم ويثبت خطاهم ويسدد رميهم.

بدورها قالت والدة الشهيدين إبراهيم ورأفت عويضات: إن “أبناءها اشتبكوا مع الاحتلال مرات عديدة وحينما اقتحم المخيم اشتبكوا معه خمس ساعات ولم ينل منهم الاحتلال بشيء”.

فيما أفادت والدة الشهيد علاء عويضات بأن “الاحتلال استدعاها لزيارة نجلها ظناً منه بأنه الشاب المصاب ووجدت صديقه الأسير ثائر عويضات الذي أعلن عن ارتقائه قبل أيام في المشفى بدلاً من ابني علاء”.

ولفتت عويضات إلى أنه وقبل تلك الزيارة كان لديها يقين أن نجلها قد استشهد ورغم لهفتها لزيارة ابنها إلا أن شيئا في داخلها كان يخبرها دوما أنها لن تراه.

وأضافت أنها لما دخلت على الغرفة قالت: “مش ابني.. يا حبيبي يا عمي يا ثائر.. هذا ثائر مش علاء” ما شكل صدمة للاحتلال وجنوده والأطباء الموجودين في المشفى.

واستشهد خمسة فلسطينيين برصاص الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامٍ واسع نفذته لمخيم عقبة جبر في أريحا في 6/2/2023.

والشهداء الخمسة هم: إبراهيم وائل عويضات (27 عامًا) ورأفت وائل عويضات (21 عامًا) وأدهم مجدي عويضات (22 عامًا) وعلاء عويضات (28 عامًا) ومالك عوني لافي (22 عامًا) وأصيب شابان آخران إصابات خطيرة ما زالوا يمكثون على إثرها في مشافي الاحتلال العسكرية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات