الأربعاء 22/مايو/2024

التوتر مستمر داخل سجون الاحتلال بسبب قرارات بن غفير

التوتر مستمر داخل سجون الاحتلال بسبب قرارات بن غفير

لا تزال أجواء من التوتر تسود داخل السجون الصهيونية وخاصة سجني مجدو وجلبوع بعد إعلان الأسرى البدء بخطوات العصيان احتجاجا على إجراءات وزير الاحتلال “بن غفير” بحقهم.

يأتي ذلك في أعقاب تهديدات إدارة السجون بتنفيذ إجراءات عقابية إذا أصر الأسرى على خطواتهم الاحتجاجية ردًّا على قرارات المدعو” بن غفير”.

وسادت حالة من التوتر سجن &ldquoنفحة&rdquo أمس الثلاثاء في أعقاب استفزاز أحد السّجانين للأسرى خلال ما يسمى بالفحص الأمني.

وانفجر قسما 3 و4 في سجن نفحة بالغضب والتكبيرات في أعقاب تهديد السجانين للأسرى بعقوبات “بن غفير” خلال الفحص الأمني الدوري.

وشرع الأسرى في سجون الاحتلال أمس بتنفيذ خطوات العصيان ردًّا على إعلان نيتها بتطبيق إجراءات الوزير المتطرف “بن غفير” ومن ضمن خطوات الأسرى عرقلة ما يسمى بـ”الفحص الأمني”.

وأكدت لجنة الطوارئ الوطنية العليا للحركة الأسيرة في بيان لها أن مَن قرر محاربة الأسرى برغيف الخبز والماء سيرد عليه بمعركة الحرية أو الاستشهاد.

وبدأ أسرى سجن &ldquoنفحة&rdquo في باكورة الخطوات الاحتجاجية وفقًا للخطة التي أقرتها لجنة الطوارئ العليا والمتمثلة في إغلاق الأقسام وتعطيل مناحي الحياة وعدم الخروج للفحص الأمني.

يشار إلى أن آخر قرارات “بن غفير” بحق الأسرى كانت أمس بتحديد وقت للاستحمام وتقليص كمية المياه للأسرى في سجني نفحة وجلبوع.

وقررت لجنة الطوارئ العليا للحركة الوطنية الأسيرة الشروع بسلسلة خطوات تبدأ بالعصيان وتنتهي بالإضراب المفتوح ردًّا على إجراءات بن غفير بحق الأسرى.

وأفادت في بيان لها الاثنين بأن الإضراب المفتوح عن الطعام سيبدأ في الأول من شهر رمضان المبارك بمطالب موحدة من الأسرى وبقيادة موحدة منبهة إلى أن حجم العدوان الذي يواجهه الأسرى منذ بداية العام يتطلب من أبناء شعبنا وقواه الحية كافة إسنادهم بكل الأدوات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات