الإثنين 22/يوليو/2024

بدء تدريبات موسعة لقوات كييف بألمانيا

بدء تدريبات موسعة لقوات كييف بألمانيا

نقلت وكالة أسوشيتد برس -عن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة- مارك ميلي أن التدريب القتالي الجديد والموسع للقوات الأوكرانية بدأ بألمانيا في حين تحدث الناتو عن نوايا الرئيس الروسي بشأن السلام.

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن رئيس هيئة الأركان الأميركية المشتركة أن التدريب القتالي الجديد والموسع للقوات الأوكرانية بدأ في ألمانيا أمس الأحد.

وأشار ميلي إلى أن الهدف هو الدفع بـ500 عسكري أوكراني إلى جبهات القتال في الأسابيع الخمسة القادمة.

ويدور التدريب حول تحسين أداء الجنود بحيث يشنون هجمات أو يصدون هجمات روسية مضادة.

من جهة أخرى قالت وزارة الدفاع البريطانية إن القوات الأوكرانية تحتفظ بشكل شبه مؤكد بمواقعها في سوليدار وتتصدى للهجمات المستمرة من مجموعة فاغنر.

كما قالت إن القتال العنيف ما يزال مستمرا بين القوات الأوكرانية والروسية في منطقتي كريمينا وباخموت بالجانب الشرقي.

وأضافت أن روسيا وأوكرانيا حققتا مكاسب صعبة لكنها محدودة في مواقع مختلفة خلال الأسابيع الستة الماضية.

في السياق أعلنت وزارة الدفاع البيلاروسية أن القوات الروسية والبيلاروسية بدأت مناورات جوية مشتركة.

وتستمر المناورات -التي وصفتها مينسك في وقت سابق بأنها “ذات طبيعة دفاعية”- حتى الأول من فبراير/شباط المقبل.

من جهته قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي “ناتو” (NATO) ينس ستولتنبرغ إنه لا وجود لمؤشرات على أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يسعى إلى السلام وإن أهدافه في إخضاع أوكرانيا لم تتغير.

وأضاف ستولتنبرغ أن المرحلة الحالية من الحرب حاسمة ويجب إرسال الأسلحة التي تحقق لأوكرانيا النصر عادًّا أن الدعم العسكري لأوكرانيا أسرع طريق إلى السلام.

ودعا إلى الاستعداد لصراع طويل يتواصل خلاله دعم أوكرانيا مؤكدا أن الحلفاء سيعلنون عن مساعدات جديدة لكييف في اجتماع رامشتاين المقبل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات