الجمعة 12/أبريل/2024

44 ثانية لـمانغستو.. هكذا تناول إعلام الاحتلال ظهور أحد الجنود الأسرى

44 ثانية لـمانغستو.. هكذا تناول إعلام الاحتلال ظهور أحد الجنود الأسرى

44 ثانيةً بثتها كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكري لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” للجندي الأسير بغزة أفراهم منغستو شكلت وخزة في خاصرة نتنياهو الذي عاد إلى حكم الكيان قبل أسبوعين بحكومة هي الأشد تطرفًا على الإطلاق.

وحظي هذا الظهور باهتمام لافت من عائلته ووسائل إعلام عبرية ومكتب رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو وتلقفها كتاب ومحللون بالتعليق.

وعلقت صحيفة معاريف على فيديو القسام بالقول: “حماس تنشر توثيقا جديدا عن الجندي منغستو من داخل الأسر”.

وذكر موقع “خدشوت هشيتخ” أنه “بعد حوالي 9 سنوات في الأسر كتائب القسام تنشر مقطع فيديو للأسير منغستو”.

وقالت صحيفة “جيروزاليم بوست”: إنه “لا يوجد تأكيد لموعد التقاط الفيديو أو ما إذا كان منغستو لا يزال على قيد الحياة”.

وعرّفت “جيروزاليم بوست” منغستو بأنه “إثيوبي هاجر إلى (إسرائيل) في سن مبكرة. وفي عام 2014 اجتاز الحدود إلى قطاع غزة حيث أسرته حماس على الفور”.

كما علقت عائلة الجندي الأسير لدى القسام أفراها مانغستو مساء اليوم على رسالة كتائب القسام المصورة التي ظهر فيها ابنها يوجه رسالة للمجتمع الصهيوني وقيادته.

وتساءل “مانغستو” في الشريط الذي بثته كتائب القسام بمناسبة تبادل رئاسة أركان جيش الاحتلال الصهيوني: “إلى متى سأظل هنا في الأسر أنا ورفاقي بعد كل هذه السنوات من المعاناة والألم؟ أين دولة وشعب إسرائيل من مصيرنا؟”

وقالت عائلة “مانغستو” لصحيفة يديعوت أحرنوت العبرية: “إن صح الفيديو الذي نعيد مشاهدته عدة مرات للتأكد منه فهذا دليل جديد أنه على قيد الحياة”.

وطالبت بالتحرك بسرعة للإفراج عنه وأضافت: “يبدو أنه بصحة جيدة ويتلقى العلاج ولا يوجد سبب لبقائه هناك أكثر. من الرائع رؤيته هذه. هي المرة الأولى التي نراه فيها”.

وقال يئلا مانغسيتو شقيق الجندي أفراها: “إنه يشبه أخي لا يمكنني التأكيد 100% إنه لأمر مثير. أمي لم تشاهد الفيديو بعد”.

و”منغستو” واحد من 4 أسرى (إسرائيليين) تحتفظ بهم كتائب القسام منذ سنوات وهم جنديان أُسرا خلال العدوان على غزة صيف عام 2014 وجنديان آخران أسرا في ظروف مجهولة.

وقال الصحفي الإسرائيلي نعوم أمير: “في اليوم الذي يتغير فيه رئيس أركان الجيش حماس تستغل ذلك وتنشر مقطع فيديو للأسير لديها أبراهام منغستو”.

في حين ذكر أمير بوخبوط -مراسل موقع “واللا”- أن “الجنود الإسرائيليين في المكاتب ينتظرون رئيس الأركان الجديد والقسام يجهز لهُ الاستقبال”.

وقد أكدت كتائب القسام في رسالتها المصورة “فشل رئيس الأركان المغادر ومؤسسته وكذبه على شعبه وحكومته بإنجازات مدّعاة وموهومة”.

وأضافت أن “على خلفه هيلفي أن يعد نفسه لحمل أعباء هذا الفشل وتوابعه”.

بدورها علقت القناة 13: “الأسير في يد حماس أبراهام منغستو يتساءل: “إلى متى سأبقى هنا؟”.

في حين قالت القناة 7: إن نشر مقطع الفيديو من كتائب القسام بعد ساعات قليلة من تعيين اللواء هيرزي هاليفي رئيسَ أركان جديدًا للجيش.

أما داني دانون عضو الكنيست عن حزب الليكود والسفير السابق لدى الأمم المتحدة فقال: إن حماس “تقوم باستعراض وقح لمحتجز لديها وتستخدمه في أغراضها الخبيثة” على حد تعبيره.

وأضاف: “سيأتي الرد ولن نستسلم أبدًا حتى يعود أبناؤنا إلى ديارهم” وفق قوله.

والشهر الماضي حذر رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار من أن حركته “ستغلق إلى الأبد” مسألة صفقة تبادل الأسرى مع “إسرائيل” في سياق عدم إحراز تقدم في المفاوضات للتوصل إلى اتفاق.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات