عاجل

الأحد 26/مايو/2024

عطون: مطلوب من الكل الفلسطيني الوقوف مع الأسرى

عطون: مطلوب من الكل الفلسطيني الوقوف مع الأسرى

قال النائب المقدسي أحمد عطون: إن المطلوب من الكل الفلسطيني الوقوف وقفة جادة مع الأسرى الفلسطينيين تجاه ما تفرضه حكومة الاحتلال من إجراءات عقابية بحقهم.

وأكد عطون في تصريحات صحفية أن الاحتلال ويمينه المتطرف يشن حربا مفتوحة ضد الشعب الفلسطيني وأسراه بوتيرة متسارعة ويسابق الزمن لفرض أجندات جديدة ووقائع على الأسرى.

وأضاف: “هذا الكيان والأصوات التي نسمعها التي تعمل على سن قانون إعدام الأسرى والتضييق على حياتهم ومنع علاج الأسرى وخروجهم للفورة تأتي في سياق الحرب المفتوحة والتضييق على أسرانا في سجون الاحتلال”.

وأشار إلى أن الاحتلال يسعى لعقوبة من يقاومه ويرفع صوته بتجريمه بشكل مركب مبينا أن كل الإجراءات التي سنها الاحتلال بحق الأسرى مخالفة لكل الأعراف الدولية.

وتابع: “المطلوب أمام هذه الإجراءات أن نتحرك سريعا وفوريا على المحافل الدولية لتجريم الاحتلال ورفع صوتنا عاليا ولا نترك أسرانا وحيدين يلعب في أعمارهم ومستقبلهم وقتلهم هؤلاء المجرمون”.

وصدّق الكنيست الصهيوني اليوم الأربعاء بالقراءة التمهيدية على مشروع قانون سحب الجنسية من أسرى الداخل الفلسطيني المحتل وإبعادهم إلى الضفة المحتلة في حال إثبات تلقيهم رواتب من السلطة الفلسطينية.

وقبل أيام أوعز وزير الأمن القومي الصهيوني المتطرف إيتمار بن غفير بفرض إجراءات تنكيلية وعقابية إضافية ضد الأسرى الفلسطينيين.

وتعتقل سلطات الاحتلال في سجونها نحو 4700 فلسطيني منهم 29 سيدة و150 طفلًا و850 معتقلاً إداريًّا (دون تهمة) كما يوجد من المعتقلين 600 يعانون من الأمراض و552 محكومون مؤبدات و330 من قدامى الأسرى و15 صحفيًّا وفق هيئة شؤون الأسرى.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات