الثلاثاء 05/مارس/2024

55 صحفيًّا استشهدوا منذ عام 2000

55 صحفيًّا استشهدوا منذ عام 2000

قالت نقابة الصحفيين الفلسطينيين: إن الاحتلال الإسرائيلي قتل 55 صحفيا فلسطينيا منذ عام 2000 مشيرة إلى تسجيل 900 انتهاك بحقهم خلال العام 2022.

وذكر نقيب الصحفيين الفلسطينيين ناصر أبو بكر خلال مؤتمر صحفي عُقد اليوم الاثنين بمقر النقابة في رام الله أن 55 صحفيا قتلوا برصاص جيش الاحتلال أو قصفه منذ عام 2000 لافتا إلى استشهاد صحفيتين خلال عام 2022 هما شيرين أبو عاقلة وغفران وراسنة.

وأوضح “أبو بكر” أن أكثر مدينة شهدت اعتداءات قوات الاحتلال هي القدس لمنع نقل حقيقة ما تتعرض له المقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

وأشار نقيب الصحفيين إلى تحرك النقابة دوليًّا إلى جانب الاتحاد الدولي للصحفيين للوصول إلى المحكمة الجنائية الدولية.

وبيّن أن النقابة قدمت شكوى ضد الاحتلال في 20 سبتمبر/ أيلول 2022 وفي ديسمبر/ كانون الأول مؤكدا أنه تم تحويل الرسائل لجهات الاختصاص في المحكمة لمتابعتها.

من جانبه قال رئيس لجنة الحريات في النقابة محمد اللحام: إن الفلسطينيين ومؤسساتهم تعرضوا لـ8500 اعتداء إسرائيلي منذ عام 2013.

ولفت إلى إصابة 52 صحفيا بالرصاص وتعرض 90 آخرين لإصابات مباشرة بقنابل الغاز والصوت و117 للاعتداء الجسدي خلال 2022.

وذكر “اللحام” أن 40 صحفيا تعرضوا للاعتقال خلال العام الماضي 20 منهم ما زالوا رهن الاعتقال في السجون الإسرائيلية.

وقال: إن إجمالي عدد الانتهاكات في عام 2022 بلغ 902 كان أوسعها انتشارا احتجاز الطواقم الصحفية من جيش الاحتلال ومنعها من العمل.

وحذر “اللحام” من مجزرة قادمة بحق الصحفيين من المستوطنين مبينا أن إجمالي عدد اعتداءاتهم على الصحفيين خلال عام 2020 بلغ 99 جريمة وانتهاكا معظمها على مرأى جيش الاحتلال ومسمعه وحمايته.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...