الثلاثاء 16/يوليو/2024

النائب قرعاوي: الإبعاد إلى مرج الزهور محطة صمود وثبات تاريخية

النائب قرعاوي: الإبعاد إلى مرج الزهور محطة صمود وثبات تاريخية

قال النائب فتحي قرعاوي: إن الإبعاد إلى مرج الزهور قبل 30 عاماً محطة تاريخية كتبت بالصمود بعد أن حول المبعدون من قيادة الشعب الفلسطيني المحنة إلى منحة.

وأضاف “قرعاوي” الذي كان من المبعدين أن حياتهم في الإبعاد إلى مرج الزهور شكلت صفحة من صفحات نضال الشعب الفلسطيني الناصعة التي تزينت بالوعي لتلك المرحلة وما بعدها.

واستذكر “قرعاوي” لحظة الإبعاد في 17 ديسمبر 1992 إلى “سفح جبل كبير جنوب لبنان وسط الثلوج والبرد القارس ومكوثهم هناك سنة كاملة بلياليها وبردها”.

وأضاف أن المبعدين ثبتوا وصمدوا في وجه الاحتلال الذي أبعدهم عن أهلهم وأولادهم وأزواجهم ظلماً وقهراً.

واستعرض قرعاوي إنجازات المبعدين بإقامة علاقات مع المجتمع اللبناني والعربي والعالمي وتأسيس جامعة مرج الزهور.

ونفذ الاحتلال أكبر عملية إبعاد جماعي استهدفت 415 ناشطاً وقيادياً من الضفة المحتلة وقطاع غزَّة إلى مرج الزهور في الجنوب اللبناني في السابع عشر من كانون الأوّل/ ديسمبر من عام 1992م.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات