الأربعاء 22/مايو/2024

#ريتكم_معنا.. حملة إعلامية دولية تذكر بانتهاكات الاحتلال بفلسطين

#ريتكم_معنا.. حملة إعلامية دولية تذكر بانتهاكات الاحتلال بفلسطين

أطلق ناشطون فلسطينيون وعرب حملة إعلامية حملت وسم #ريتكم_معنا بهدف تسليط الضوء على القضية الفلسطينية في كأس العالم في قطر وللتذكير بانتهاكات الاحتلال الإسرائيلي التي تمنع الفلسطينيين من مشاركتهم فرحة المونديال.

وحسب “صفا” أنتجت مجموعة “Gaza group” فيديو كليب حمل اسم “يا لعيب” بأعمال الحملة الإعلامية الدولية يتحدث عن معاناة الشعب الفلسطيني لأكثر من 70 عامًا وشارك في أدوار التمثيل أكثر من 60 فنانًا.

ويركز الكليب على شخصية أب فقد بصره في حين فقدت ابنته قدمها اليُمنى نتيجة تعرضهما لقصف الاحتلال ومع بدء مونديال كأس العالم في قطر لعام 2022 تسقط كرة قدم في فناء البيت ليعود الأب إلى ذاكرته وطفولته حينما حاز على الجوائز الدولية والمحلية.

وتفاعل ناشطون عرب ومغردون على مواقع التواصل الاجتماعي مع الحملة وعبَّروا عن تضامنهم مع القضية الفلسطينية واعتزازهم وسعادتهم بتسليط الضوء عليها من خلال رفع العلم والكوفية الفلسطينية في ملاعب المونديال والأسواق وشوارع قطر.

وتضمنت الحملة دعوات لاستمرار رفع علم فلسطين والهتاف لفلسطين في المدرجات والساحات.

ونشر الفنان الفلسطيني عمار حسن على صفحته على فيسبوك تغريدة كتب فيها: “يحتفل 70% من سكان الأرض ببطولة “كأس العالم 2022” وفي نفس الوقت يعاني الشعب الفلسطيني منذ 70 عاماً من إجرام الاحتلال.

وقال حسن: “في هذه المناسبة نتمنى من كل قلبنا لو رافقنا أهل فلسطين وشهدائها وأسراها وجرحاها هذه الاحتفالات والمباريات التي حرمهم الاحتلال منها” داعيا إلى المشاركة في نشر صوت فلسطين وأهلها من خلال الحملة الإعلامية العربية التي تحمل شعار #ريتكم_معنا.

حساب Huda Al-Farra تفاعل مع الحملة وكتب: “عشان عيونك فلسطين تهتف وتنادي الملايين جماهير دول المغرب العربي تونس والمغرب و الجزائر وليبيا .. تهتف لفلسطين بقوة في المونديال.

من جهته كتب المعلق الرياضي الفلسطيني هشام معمر على نفس الوسم: “أنا شيرين أبو عاقلة حرمني رصاص قناص حاقد من مرافقتكم في كأس العالم والاستمتاع بأجوائه المميزة طالما كنت معكم وفي بيوتكم عبر شاشات التلفاز متأكدة أنني سأبقى في قلوبكم” مرفقا صورة شيرين أبو عاقلة.

في حين كتب Basel Alserr: “أنا باسل الأعرج مارست المقاومة بأشكالها الشعبية والفكرية والعسكرية أسرتني معركة الوعي أردت أن تعرفوا وتفهموا قضيتنا الرياضة ميدان للإضاءة على فلسطين رسالتي للعرب” مرفقا صورة الشهيد باسل الأعرج.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات