الخميس 22/فبراير/2024

النائب الزبون: عرين الأسود وكتيبة جنين هاجس مرعب للاحتلال

النائب الزبون: عرين الأسود وكتيبة جنين هاجس مرعب للاحتلال

أكد النائب أنور الزبون أن ظهور وتنامي كتائب وخلايا المقاومة في الضفة المحتلة كعرين الأسود وكتيبة جنين تشكل هاجساً مرعباً للاحتلال.

وأوضح الزبون أن تهديد الاحتلال بالتدخل عسكرياً كما حدث عام 2002 يدل على شعوره بخطر هذه الخلايا على جنوده ومستوطنيه في الضفة المحتلة.

وأشار إلى أن عنفوان المقاومة يزداد في الضفة مع ارتفاع نسبة الوعي لدى الشعب الفلسطيني الذي يحتضن المقاومين ويحميهم.

وأشاد الزبون بدعم المواطنين للمقاومين في الضفة وبالأمهات اللاتي يودعن أبناءهن شهداء مستشهداً بالتظاهرات التي خرجت في نابلس إسناداً لعرين الأسود خلال حصار المدينة لأكثر من أسبوعين.

وشدد أن الشعب الفلسطيني مع المقاومة المسلحة وينمو فيه اليقين بأن هذا الاحتلال إلى زوال.

وقال الزبون: إن الوضع في الضفة يسير دون تراجع ويتجه لانتفاضة ثالثة رغم ممارسات السلطة والاحتلال باستهداف المقاومين والأسرى المحررين ووضعهم بين فكي كماشة.

سلطة واحتلال
ونبه إلى أن السلطة الفلسطينية تشارك الاحتلال في مخاوفه من ظهور كتائب منظمة تبدأ انتفاضة مسلحة في الضفة.

وأضاف أن المجموعات الموجودة حالياً لا تتبع لفصيل بعينه وهم شباب مقاوم يتصدون للاحتلال دون أي سيطرة من السلطة التي عرضت عليهم الأموال والضمانات بعدم ملاحقتهم.

وبيّن النائب الفلسطيني أن السلطة والاحتلال يحاولان إشاعة أن مجموعة عرين الأسود انتهت؛ لأن الصور التي تخرج من نابلس أثرت على المحتل.

وأشار إلى أن الأسرى المحررين هم رأس الحربة في الاستهداف من السلطة والاحتلال بالاعتقال الإداري والحبس على “ذمة المحافظ”.

وذكر أن العشرات من المحررين استدعتهم السلطة وتلقوا تهديداً ووعيداً وخاصة في ديسمبر الذي يوافق ذكرى انطلاقة حماس.

شبح وتعذيب
ولفت الزبون إلى معاناة المعتقلين في سجن أريحا الذين يتعرضون للتعذيب والشبح والضرب دون أي ردة فعل من المؤسسات الحقوقية التي تتحدث باستحياء عن الموضوع.

وقال: إن بعض المعتقلين أضربوا عن الطعام وشارفوا على الموت بسبب التعذيب لدى الأجهزة الأمنية التي لا تطبق القانون وترفض الإفراج عن المعتقلين.

ودعا الزبون المؤسسات الحقوقية ألا تكتفي بالشجب والاستنكار والعمل على إجبار السلطة على تطبيق قرارات المحاكم بالإفراج عن المعتقلين السياسيين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات