الثلاثاء 16/أبريل/2024

عرين الأسود: من يظن أننا انتهينا فهو واهم

عرين الأسود: من يظن أننا انتهينا فهو واهم

قالت مجموعات عرين الأسود: “إن من يظن أن العرين قد انتهى فهو واهم”.

وأكدت صمود مقاوميها “الذين يغيرون الإستراتيجيات ويفاجئون الاحتلال الإسرائيلي في ساحات المعارك”.

جاء ذلك خلال حفل تأبين نظمته مجموعات “عرين الأسود” مساء اليوم الجمعة في البلدة القديمة بمدينة نابلس بمشاركة العشرات من المسلحين من مقاوميها.

ونظمت “عرين الأسود” حفل تأبين لشهدائها بعد مرور 40 يوماً على استشهاد قائدها وديع الحوح وعدد من مقاتلي “العرين” في منطقة باب الساحة بالبلدة القديمة تخلله استعراض ومسير عسكري بمشاركة عدد من مقاوميها.

وألقى أحد مقاومي “عرين الأسود” كلمة أكد فيها أن “عرين الأسود تنتمي لفلسطين وتؤمن بوحدة الدم والنضال ووحدة البنادق وأن بوصلتها فلسطين والقدس وانتماءها لله والوطن وأنها تضم أبناء الفصائل المقاومة جميعا”.


واستذكر القائد العام لعرين الأسود الشهيد “الحوَح” وعدداً من شهداء “العرين” ومنهم تامر الكيلاني قائد وحدة الاستشهاديين وحمدي القيّم مسؤول وحدة التصنيع وسائد الكوني أحد مقاتلي النخبة ومحمد حرز الله ومشعل البغدادي وفاروق سلامة أحد قادة كتيبة جنين و”عرين الأسود”.

واستشهد عدد من مقاومي “عرين الأسود” وعلى رأسهم قائدها “الحوح” خلال اشتباكات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي حاصرت “حوش العطعوط” بالبلدة القديمة فجر الخامس والعشرين من أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وتشكلت “عرين الأسود” داخل البلدة القديمة بنابلس عقب عملية اغتيال محمّد العزيزي وعبد الرحمن صبح في 24 يونيو الماضي ومنذ ذلك الحين قضى عدد من مقاتلي المجموعة شهداء في حين لا تزال قوات الاحتلال تُطارد عددا آخر منهم في محاولة لاعتقالهم أو اغتيالهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات