الثلاثاء 05/مارس/2024

واشنطن تحث أوكرانيا على التفاوض مع موسكو.. ما رأي كييف؟

واشنطن تحث أوكرانيا على التفاوض مع موسكو.. ما رأي كييف؟

تدعو الولايات المتحدة أوكرانيا بشكل متزايد للانفتاح على محادثات سلام مع روسيا بينما أكد مسؤول كبير بوزارة الدفاع الأمريكية أنه سيكون من الصعب على قوات كييف استعادة الأراضي التي احتلتها موسكو في الحرب.

وأكدت الرئاسة الأوكرانية أن التفاوض الآن مع موسكو سيكون استسلاماً بخاصة مع التقدم الذي يحرزه الجيش الأوكراني في عدة جبهات.

وأشار رئيس هيئة الأركان الأمريكية الجنرال مارك ميلي إلى أن الدعم الأمريكي لم يتضاءل. لكنه قال إن كييف كانت في وضع جيد لبدء محادثات سلام إذ تمكن جنودها من الوقوف في وجه روسيا.

وأوضح أن الروس يعززون الآن سيطرتهم على 20% من الأراضي الأوكرانية وأن الخطوط الأمامية من مدينة خاركيف إلى مدينة خيرسون تشهد استقراراً.

ورأى ميلي أن “احتمال تحقيق نصر عسكري أوكراني يقوم على طرد الروس من جميع أنحاء أوكرانيا بما في ذلك من شبه جزيرة القرم واحتمال حدوث ذلك قريباً ليس كبيراً من الناحية العسكرية”.

وأضاف: “يمكن أن يكون حل سياسي حيث ينسحب الروس سياسياً هذا أمر ممكن” وفق ما نقلت تي آر تي التركية.

وأكد البيت الأبيض الجمعة أن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي هو وحده المخول بالموافقة على فتح مفاوضات سلام بين أوكرانيا وروسيا رافضاً أي فكرة عن ضغوط أمريكية على كييف.

وقال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي للصحفيين: “قلنا أيضاً إن الأمر متروك للرئيس زيلينسكي ليقول ما إذا كان مستعداً للمفاوضات ومتى وما الشكل الذي ستتخذه تلك المفاوضات”.

وأضاف: “لا أحد في الولايات المتحدة يشجعه أو يصر عليه أو يدفعه إلى طاولة المفاوضات”.

لكن في وقت سابق من هذا الشهر قال فولوديمير زيلينسكي إنه لم يعد يطالب برحيل فلاديمير بوتين لبدء المفاوضات وهو تغيير في المسار جاء بعد ضغوط من البيت الأبيض.

من جانبها رفضت أوكرانيا الدعوات للمفاوضات معتبرة إياها استسلاماً خاصة بعد الانتصارات التي حققتها القوات الأوكرانية.

ووصف مستشار الرئيس الأوكراني المساعي التي يبذلها الغرب لإقناع أوكرانيا بالتفاوض مع موسكو بـ”الغريبة” بعد سلسلة الانتصارات العسكرية التي حقّقتها كييف معتبراً أنها أشبه بطلب استسلام البلاد.

وقال ميخائيلو بودولياك مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في مقابلة: “عندما يكون زمام المبادرة بيدك في ساحة القتال ينطوي على غرابة تلقي مقترحات على غرار (لن تكون قادراً على تحقيق كل شيء بالوسائل العسكرية بكل الأحوال عليك أن تفاوض)”.

واعتبر بودولياك خلال المقابلة التي أجريت معه في مكتبه في مقر الرئاسة في كييف أن هذا الأمر من شأنه أن يوحي بأن البلاد “التي تستعيد أراضيها عليها أن تستسلم للبلاد التي تتعرض لهزيمة”.

ومؤخراً أفادت تقارير إعلامية أمريكية بأن بعضاً من المسؤولين الكبار بدؤوا يشجعون أوكرانيا على الانخراط في محادثات لا يزال زيلينسكي يرفضها ما لم يسبقها انسحاب القوات الروسية من الأراضي الأوكرانية كافة.

في وقت سابق من الشهر الحالي شدّد رئيس هيئة الأركان المشتركة في الجيش الأمريكي الجنرال مارك ميلي على “وجوب الاعتراف المتبادل بأن النصر العسكري لن يتحقق على الأرجح وبالمعنى الدقيق بالوسائل العسكرية” مشيراً إلى وجود “فرصة للتفاوض”.

وأشار بودولياك إلى أن موسكو “لم تقدّم أي مقترحات مباشرة” لكييف بشأن محادثات سلام وفضّلت نقلها عبر و سطاء وقد طرحت إمكان وقف إطلاق النار.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...