الخميس 22/فبراير/2024

عيد فيراوي.. لاجئ ينشط لدعم القضية الفلسطينية في مونديال قطر

عيد فيراوي.. لاجئ ينشط لدعم القضية الفلسطينية في مونديال قطر

“لن تنسينا أجواء المونديال قضيتنا الأهم” بهذا افتتح اللاجئ الفلسطيني عيد خير فيراوي ابن مخيم برج البراجنة للاجئين الفلسطينيين في لبنان كلامه عندما بادر برفع علم فلسطين في فعاليات افتتاح بطولة كأس العالم والتي تستضيفها قطر هذا العام.

فيراوي وهو من قرية الكابري قضاء عكا المحتلة وهو مقيم في قطر منذ سنوات طويلة جال في عدة نواحٍ من الدوحة حاملاً علم فلسطين وهاتفاً لها ويلتقط صوراً مع مئات الأشخاص من مختلف الجنسيات.

فيراوي قال لشبكة “لاجئ نت” بأن القضية الفلسطينية واضحة وأن فعاليات كأس العالم المقامة في قطر فرصة للتذكير بعدالة القضية وكان لا بد من حضور العلم الفلسطيني حضوراً حضاريًّا وأخلاقيًّا يليق بقدسية فلسطين وعدالة قضيتها ودماء شهدائها ومعاناة الأسرى وحرياتهم وصبر أهالي الشهداء والجرحى.

وأشار فيراوي إلى أن الشعب الفلسطيني قدم آلاف الشهداء والدماء والأرواح الزكية لأجل نيل الحرية ومن هنا لا بد للعالم أجمع أن يعرف بأن هناك وطن اسمه فلسطين تعرض للاحتلال وتشرد شعبه وأقيم كيان غاصب مجرم سبب العديد من المآسي وشرد الأهالي ولا يزال شعبه يعاني إلى غاية اليوم.

وأضاف قائلاً بأن القدس عاصمة فلسطين الأبدية وفي قلب كل مسلم وعربي ويجب ألا تنسينا أي مناسبة هذه القاعدة الثابتة والوجودية واستغلال كل الفرص لتذكير العالم أجمع بعدالة القضية وحقوق الشعب الفلسطيني.

وعدَّ فيرواي أن دولة قطر وقفت وساندت ولا تزال تساند الشعب الفلسطيني وتدعمه وأن استضافة قطر لكأس العالم هو فوز كل الأمة العربية والإسلامية في بلد محب لفلسطين وفوز قطر أو أي منتخب عربي وإسلامي هو فوز لفلسطين.

يذكر بأن عدد من أبناء الجالية الفلسطينية وزعوا الأعلام والكوفية الفلسطينية على الجماهير القادمة من مختلف دول العالم للتعريف بالقضية الفلسطينية ورفع مئات المشاركين الأعلام الفلسطينية خلال فعالية داعمة لفلسطين قبيل انطلاق المونديال في قطر مرددين قسم حماية الأقصى وهتافات “قطر وفلسطين إيد واحدة وبالروح بالدم نفديك يا فلسطين خلال الفعالية التي أقيمت قبل يوم من افتتاح مباريات بطولة كأس العالم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات