السبت 24/فبراير/2024

إصابات خلال اعتداءات للاحتلال والمستوطنين في الضفة

إصابات خلال اعتداءات للاحتلال والمستوطنين في الضفة

أصيب عدد من المواطنين باعتداءات لقوات الاحتلال في نابلس في حين هاجم مستوطنون قاطفي الزيتون فيها كما جرف الاحتلال أراضي في قلقيلية وطرد عائلات في الأغوار.

وأصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق عقب قمع قوات الاحتلال مسيرة لكسر الحصار على حاجز حوارة جنوب نابلس.

واستهدفت قوات الاحتلال بقنابل الغاز المشاركين في فعالية لكسر الحصار المفروض على المحافظة منذ نحو ثلاثة أسابيع.

وفي جنوب نابلس هاجم مستوطنون عددا من النسوة أثناء قطفهن ثمار الزيتون في أراضي قريوت.

وهاجم المستوطنون نسوة كن يقطفن الزيتون في محاولة لسرقة المحصول واحتجزت قوات الاحتلال عددًا من الأهالي الذين هبوا لنجدتهن في منطقة الصنعة في الجهة الغربية من بلدة قريوت.

وفي سياق آخر طردت قوات الاحتلال الإسرائيلي ست عائلات من مساكنها في خربة حمصة الفوقا بالأغوار الشمالية بدعوى إجراء تدريبات عسكرية في المنطقة.

وقالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال كانت قد أخطرت هذه العائلات نهاية الأسبوع الماضي بالطرد لإجراء التدريبات وهي عائلات المواطنين: ياسر محمود أبو الكباش وسند ياسر أبو الكباش وعبد العزيز عيسى أبو الكباش وعلي عيسى أبو الكباش ومحمد إبراهيم أبو الكباش وصهيب إبراهيم أبو الكباش.

يذكر أن الاحتلال يخطر عشرات العائلات بالطرد من خيامهم في مناطق عديدة من الأغوار الشمالية عدة مرات سنويًّا بدعوى التدريبات العسكرية.

أما في قلقيلية فقد جرفت قوات الاحتلال مساحات من أراضي بلدة عزون شرق المدينة.

وبينت مصادر محلية أن عمليات التجريف تجري بمحاذاة الشارع الرئيس الواصل بين مدينتي قلقيلية ونابلس على بعد 30 مترا من الجهة الشمالية السكنية لبلدة عزون بالقرب من المدخل الرئيسي للبلدة.

ويملك الأراضي كلٌّ من: أسعد عبد القادر سليم وطاهر محمود سليم ومحمد عثمان محمود وحمد الله محمود سليم ومحمد إبراهيم سليم وأسعد منصور سليم ومحمد عبد العزيز سليم وأحمد يوسف سليم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات