الخميس 22/فبراير/2024

مواجهات في الضفة والقدس ومسيرة نصرة للعرين في نابلس

مواجهات في الضفة والقدس ومسيرة نصرة للعرين في نابلس

نفذ شبان ومقاومون الليلة الماضية وفجر اليوم السبت سلسلة من عمليات إطلاق النار والمواجهات مع قوات الاحتلال في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية والقدس.

ففي جنين أطلق مقاومون النار تجاه قوات الاحتلال على حاجز دوتان العسكري المقام جنوب غرب المدينة.

وفي قلقيلية تمكن الشباب الثائر من إلقاء قنابل محلية الصنع “أكواع” تجاه قوات الاحتلال المتمركزة عند المدخل الشمالي لبلدة عزون شرق المدينة.

تزامن ذلك مع مسيرات وتكبيرات انطلقت في مدينة نابلس دعماً لمجموعة “عرين الأسود”.

وردد المواطنون التكبيرات من منازلهم في وقت واحد فيما خرجت مسيرات في البلدة القديمة وعلى دوار الشهداء إسناداً لأبطال العرين.

وردد الشبان هتافات تمجد العرين وتدعو لتصعيد المقاومة وحالة الاشتباك مع الاحتلال والمستوطنين.

واعتقل الشابان محمد عبد الرؤوف عمر ومحمد سهيل زامل من دير الحطب شرق نابلس.

وأغلقت قوات الاحتلال صباح اليوم حاجز عورتا جنوب شرق نابلس أمام حركة الدخول والخروج من المدينة.

وفي القدس المحتلة تمكن الشباب الثائر فجر اليوم من إحراق عدد من مركبات المستوطنين في حي بئر أيوب ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى.

والتهمت النيران عدة مركبات؛ حيث تصاعدت ألسنة اللهب منها قبل تدخل قوات الاحتلال لإخماد الحريق.

وشهدت البلدة مواجهات مع قوات الاحتلال التي اقتحمت حي عين اللوزة والحارة الوسطى في سلوان.

وفي بلدة الطور تجددت الليلة الماضية المواجهات مع قوات الاحتلال والمستمرة منذ عدة أيام.

وأحرق الشباب الثائر عامود كاميرات المراقبة التابعة للاحتلال في الطور وأطلقت قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة داخل فندق جبل الزيتون ما أدى لإصابة عدد من رواده بحالات اختناق.

ومن بين المصابين مرضى من قطاع غزة يعالجون في مستشفيات القدس وسياح يحملون جنسيات أجنبية متواجدون في المدينة.

كما اندلعت الليلة الماضية مواجهات مع قوات الاحتلال عند حاجز مخيم شعفاط شمال القدس المحتلة.

وأطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية في مخيم شعفاط ورد الشبان بإلقاء المفرقعات النارية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات