الإثنين 26/فبراير/2024

النقابات بحماس: قرار عباس حل نقابة الأطباء سابقة خطيرة

النقابات بحماس: قرار عباس حل نقابة الأطباء سابقة خطيرة

أكدت دائرة النقابات في حركة حماس رفضها القرار بقانون الذي أصدره رئيس السلطة محمود عباس بحل نقابة الأطباء مركز القدس وإنشاء نقابة بديلة.

وفي بيان وصل “المركز الفلسطيني للإعلام” نسخة عنه قالت الدائرة إن ;بقاء النقابات رافعة هامة وأساسية من روافع العمل الوطني والمجتمعي فلقد رسمت دائماً خطوط الدفاع الأولى في مواجهة المحتل بما يحمله منتسبوها من أفكار وهموم فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية ومن خدمة المجتمع الفلسطيني. ;

ووصفت قرار عباس بأنه ;سابقة خطيرة بمصادرة حق النقابيين الديموقراطي باختيار من يمثلهم وهو تهميش واعتداء سافر على العمل النقابي في فلسطين.

ودعت ;رئيس السلطة الفلسطينية إلى انتهاج مبدأ الشراكة والوحدة والوطنية وإلغاء هذه القرارات كافة والعودة لتفعيل المجلس التشريعي ليقوم بدوره المنشود.

وجاء في البيان: “في الوقت الذي تفاءل فيه الجميع خيراً بلقاءات الفصائل الفلسطينية في الجزائر عساها تكون بارقة أمل في طريق إنهاء الانقسام الذي أثر سلباً على الشعب الفلسطيني بكافة مكوناته وفي الوقت الذي تسطر فيه الضفة الغربية ورجالاتها فصلاً جديداً من فصول المقاومة نحو تحرير فلسطين كل فلسطين يخرج علينا السيد محمود عباس بما يسمى بقرارات بقانون بصورة تعكر أجواء الأمل التي كان يتوقعها الشعب الفلسطيني”.

وتابع: “وترجع بنا بخطوات سلبية إلى الوراء في تكريس سياسة التفرد بالقرار الفلسطيني والبعد عن نهج الشركة الوطنية وبصورة تهمِّش مختلف مكونات الشعب الفلسطيني وتلغي الخيارات الديموقراطية التي يحق للجميع ممارستها ليقرر من يمثله في المؤسسات كافة ;ومنها النقابات المهنية بل وتضرب بعرض الحائط نتائج صناديق الانتخابات التي احتكم إليها النقابيون في مختلف النقابات ومنها نقابة أطباء فلسطين – مركز القدس – ونقابة أطباء الأسنان – مركز القدس- وليحرم أبناء هذا الشعب من تحقيق ما يصبو إليه من العيش بكرامة وحرية وديمقراطية”.

وأكدت دائرة النقابات في حركة المقاومة الإسلامية حماس في بيانها أنها تنظر باستياء لجميع القرارات بقانون التي أصدرها محمود عباس وخصوصاً تلك المتعلقة بالنقابات والعمل النقابي وحقوق الموظفين وآخرها القرار بقانون بإنشاء نقابة الأطباء الفلسطينيين لاغياً نتائج الانتخابات الأخيرة في نقابة الأطباء – مركز القدس- ومتجاهلاً الواقع النقابي في المحافظات الجنوبية. ;

وثمنت دائرة النقابات بحماس عالياً موقف مجلس إدارة نقابة الأطباء – مركز القدس- المنتخب مؤخراً برفض هذا القرار وعدم التعامل معه ودعواته المشروعة لفعاليات لإسقاط هذا القرار. ;

كما دعت جميع النقابات المهنية والعمالية والاتحادات ومؤسسات المجتمع المدني ومؤسسات حقوق الإنسان إلى المزيد من التضامن مع نقابة الأطباء ومساندتها في كل فعالياتها الاحتجاجية وكذلك إلى رفض هذه القرارات المخالفة لكل الأعراف والقوانين.

وقالت دائرة النقابات: ;نسجل تقديرنا للأطباء الذين اعتذروا عن التكليف الذي جاء في هذا القرار وندعو الآخرين إلى تحكيم لغة العقل والاصطفاف إلى جانب زملائهم المنتخبين في مجلس إدارة النقابة.

وطالبت ;الجهات الرسمية في المحافظات الجنوبية بعدم السماح لأي جهة كانت تحاول الالتفاف على المجالس الشرعية المنتخبة في النقابات المهنية سواءً في المحافظات الشمالية أو الجنوبية.

وأكدت على ضرورة الاستمرار في نهج الشراكة الوطنية في كافة القطاعات ومنها النقابات فهي السبيل الأمثل لتحقيق المصلحة العامة والطريق الصحيح لتوطيد التعاون والتكامل بين كل مكونات الشعب الفلسطيني.

كما جددت ;ضرورة إجراء انتخابات شاملة للمجلس الوطني والتشريعي والرئاسة في أقرب وقت ممكن مؤكدة أنها لن تعترف ; ;بأي قرارات خارج صندوق الانتخابات.

;

وشرعت نقابة الأطباء في الضفة الغربية اليوم الخميس بالعصيان الطبي الشامل وإيقاف الخدمة الطبية في كل المؤسسات والمرافق الصحية احتجاجاً على مرسوم صادر عن رئيس السلطة محمود عباس يقضي بحل النقابة وإنشاء نقابة بديلة.

وشطبت النقابة مزاولة المهنة من الأطباء الذين وردت أسماؤهم في المرسوم الرئاسي وعلى رأسهم رئيس النقابة السابق نظام نجيب.

وعدّت أن قرار رئيس السلطة اغتيال للنقابة وسحق وللحريات ودفن لخيار الأطباء بانتخاب ممثليهم وسحب الشرعية من المجلس المنتخب وترسيخ سياسة التعيين بدل الانتخاب الديمقراطي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات