الأربعاء 24/أبريل/2024

المعلمين الفلسطينيين يواصل إغلاق مقر أونروا ببيروت

المعلمين الفلسطينيين يواصل إغلاق مقر أونروا ببيروت

واصل اتحاد المعلمين الفلسطينيين في لبنان اليوم الخميس إغلاق المكتب الرئيس لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” في بيروت ضغطًا على إدارتها للإسراع في حل مشكلة المدارس القائمة.

وأكد رئيس اتحاد المعلمين فتح شريف أن “الاتحاد ومعه اللجان والفعاليات والأهالي سيواصلون خطواتهم التصعيدية بوجه وكالة أونروا حتى تستجيب لمطالبهم”.

وقال شريف إن “الجميع ملتف حول مطالب الاتحاد والاعتصام الحضاري في المكتب مستمر ولن يتوقف إلا بإيجاد حلول واقعية ومقبولة للمشاكل التي تواجه المسيرة التعليمية في جميع مدارس الوكالة في لبنان”.

وجدد رئيس الاتحاد مطالبة إدارة “أونروا” وبرنامج التربية والتعليم في لبنان بـ”معالجة أزمة الشواغر وتوظيف معلمين لسد النقص في الكادر التعليمي وتوزيع المعلمين وفقًا للاختصاصات وحاجة المدارس” وفق حديثه لقدس برس.

وشدد على “ضرورة تأمين الوكالة للمستلزمات المدرسية من كتب وقرطاسية للطلاب كافة دون استثناء وسد حاجات المدارس من أذنة وكتبة”.

وطالب بـ”توفير بدل النقل والمواصلات للطلاب نتيجة غلاء المواصلات في ظل الأزمة الاقتصادية والاجتماعية في لبنان”.

تجدر الإشارة إلى أن وكالة “أونروا” التي أسست في العام 1949 تقدم خدماتها لأكثر من 5.7 مليون لاجئ فلسطيني مسجل لديها في سورية ولبنان والأردن والضفة الغربية وقطاع غزة.

ويقدر عدد اللاجئين الفلسطينيين في لبنان بنحو 200 ألف لاجئ وفق تقديرات الأمم المتحدة يتوزع معظمهم على 12 مخيمًا ومناطق سكنية أخرى في البلاد.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات