السبت 13/أبريل/2024

عرين الأسود: الاحتلال يجر مستوطنيه إلى مذبح انتخابي

عرين الأسود: الاحتلال يجر مستوطنيه إلى مذبح انتخابي

توعدت مجموعة “عرين الأسود” “بألم وحسرة” لقوات الاحتلال والمستوطنين خلال الساعات المقبلة في الضفة الغربية.

وقالت المجموعة في تصريح صحفي على قناتها عبر “تيليجرام” مساء الأربعاء: إنّ سماح الاحتلال لمستوطنيه بالوصول إلى قبر يوسف يعني أنّه “قد حكم على عدد كبير من المستوطنين بالإعدام وجرّهم إلى مذبح انتخابي”.

وأكدت أنّ مقاوميها يرصدون منذ ساعات ليلة البارحة (الثلاثاء) تحرّكات جنود الاحتلال ونقاط انتشارهم سواء على الطرق الالتفافية أو على الحواجز أو على التلال المُحيطة بمدينة نابلس.

وحيّت جماهير شعبنا في نابلس والضفة على تلبية دعوتها بالإضراب العام مشيرة إلى أنّه “لا مقاومة بدون حاضنة شعبية وإننّا نعلم يقين العلم قبل أن نسلك هذه الطريق من هو الشعب الذي ندافع عنه ولمن سينحاز”.

وأكّدت “عرين الأسود” أنّها لا تتبع لأي فصيل ولا تساق لمصالح حزبية وليس لها أي خلاف مع أي فصيل أو الأجهزة الأمنية مشيرة إلى أنّها قد أدارت ظهرها لكل الخلافات والمناكفات مطالبة الجميع بتحمّل مسؤولياته كلٌّ في موقعه.

وتوجهت لجنود الإحتلال ومستوطنيه بقولها: الساعات القادمه تحمل لكم ألما كبيرا وحسرة لطالما قمتم بزرعها بأحشائنا فذوقوا زرعكم ذوقوا زرعكم.

وختمت بقولها: إنه يوم النفير واليقظه فقد اقتربت المعركة”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات