الأحد 14/يوليو/2024

روسيا تكشف نتائج التحقيق في تفجير جسر القرم

روسيا تكشف نتائج التحقيق في تفجير جسر القرم

كشفت روسيا عن جزء من نتائج التحقيق الذي أجرته بعد تفجير جسر القرم واتهمت أجهزة الاستخبارات الأوكرانية بتنفيذه في حين عدّت الولايات المتحدة وألمانيا أن تهديدات الكرملين النووية “غير مسؤولة”.

وفي لقاء له مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين؛ قدم رئيس لجنة التحقيق الروسية في التفجير ألكسندر باستريكين ما خلص إليه تحقيق في الانفجار الذي وقع السبت وتسبب في حريق على الجسر.

وكشف باستريكين مساء اليوم أن مواطنين من روسيا ودول أجنبية ساعدوا الاستخبارات الأوكرانية في التحضير للهجوم.

وأضاف أن جهاز الأمن الفدرالي الروسي حدد هوية مدبري الهجوم “الإرهابي” على جسر القرم ووجهة الشاحنة التي استخدمت في التفجير.

وكشف أنها انطلقت من بلغاريا إلى جورجيا ثم إلى أرمينيا قبل أن تصل إلى أوسيتيا الشمالية في روسيا وتتابع مسيرها نحو إقليم كراسنودار جنوب غرب روسيا المحاذي للقرم.

وخلال ذلك اتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الاستخبارات الأوكرانية بالتخطيط وتنفيذ ما وصفه بالهجوم الإرهابي على جسر كيرتش الذي يربط روسيا بشبه جزيرة القرم.

وقال بوتين خلال اجتماع مع باستريكين مساء الأحد إنه “ما من أدنى شك في أنه هجوم إرهابي استهدف تدمير موقع حساس في البنية التحتية الروسية”.

وذكر مراسل الجزيرة أن مدير مكتب التحقيقات الفدرالي أطلع بوتين على سير التحقيقات في تفجير الجسر كما نقلت وكالة تاس عن رئيس لجنة التحقيق الروسية أن “الخدمات الخاصة الأوكرانية هي المسؤولة عن الهجوم”.

من جهة أخرى نقلت صحيفة “نيويورك تايمز” (New York Times) عن مسؤول أوكراني كبير أن المخابرات الأوكرانية هي من دبرت تفجير جسر القرم بقنبلة محملة على شاحنة.

وذكرت الصحيفة أنه لم يتضح ما إذا كان السائق الذي قُتل في الانفجار كان على علم بوجود متفجرات على الشاحنة أم لا.

وضمت روسيا شبه جزيرة القرم من أوكرانيا في عام 2014 وافتتح الرئيس فلاديمير بوتين جسر القرم الذي يصل طوله إلى 19 كيلومترا ويربط المنطقة بشبكة النقل الروسية خلال احتفالية كبيرة بعد ذلك بـ4 سنوات.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات