الجمعة 19/أبريل/2024

دعوات لتكثيف الرباط.. مستوطنون يقتحمون الأقصى

دعوات لتكثيف الرباط.. مستوطنون يقتحمون الأقصى

استأنف المستوطنون الصهاينة صباح الأحد اقتحاماتهم للمسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة تحت حماية من قوات الاحتلال.

وقالت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة إن مجموعات من المستوطنين اقتحمت المسجد الأقصى منذ الصباح ونفذت جولات استفزازية في باحاته.

وأضافت أن المستوطنين المقتحمين تلقوا شروحات عن “الهيكل” المزعوم وأدوا طقوسًا تلمودية في باحاته وخاصة في منطقة باب الرحمة.

وتواصل شرطة الاحتلال التضييق على دخول المصلين الوافدين من القدس والداخل المحتلين للأقصى وتحتجز هويات بعضهم عند بواباته الخارجية.

وكثف المقدسيون الدعوات للحشد والرباط الدائم في المسجد الأقصى للتصدي لاقتحامات المستوطنين بمناسبة ما يسمى “عيد العرش” العبري.

ودعت “جماعات الهيكل” المزعوم عناصرها وجمهور المستوطنين إلى أكبر اقتحام للمسجد الأقصى والاحتشاد بعائلاتهم وأطفالهم وحددت ذروة عدوانها القادم لتكون يوم الثلاثاء الموافق 11-10-2022.

وعدَّت أن مثل هذا الاقتحام “فرصة لا تتكرر إلا مرة كل سبع سنوات” معتمدة في ذلك على “أمرٍ توراتي جاء في سفر التثنية يفرض على اليهود أن يجتمعوا في اليوم الأول من الأيام الوسطية لـ(عيد العرش) في السنة التالية للسنة السبتية مباشرة”.

ويتعرض الأقصى يوميًّا عدا الجمعة والسبت لسلسلة اقتحامات من المستوطنين وعلى فترتين صباحية ومسائية في محاولة لفرض مخطط تقسيمه زمانيًّا ومكانيًّا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات