الخميس 29/فبراير/2024

نداء حقوقي عاجل لإنقاذ المعتقلين السياسيين المضربين في سجن بيتونيا

نداء حقوقي عاجل لإنقاذ المعتقلين السياسيين المضربين في سجن بيتونيا

أطلقت مجموعة “محامون من أجل العدالة” نداءً عاجلاً طالبت فيه بالإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين المضربين عن الطعام في سجن بيتونيا وإعادتهم إلى عائلاتهم وضمان الرعاية الصحية لهم وأمنهم وسلامتهم.

وعبّرت “المجموعة” في بيان لها عن تخوفها من الحالة الصحية للمعتقلين على خلفية ما تعرف بقضية منجرة بيتونيا خاصة وأن خمسة منهم مضربون عن الطعام لليوم 14 تواليا في حين يعاني المعتقل السادس من مشاكل صحية.

وأوضح محامي المجموعة سعد كراجة أنه توجه لزيارة المعتقلين الستة في سجن بيتونيا وتفاجأ بنقل عدد منهم إلى مستشفى رام الله الحكومي الجمعة الماضي.

وأشار إلى أن المستشفى رفض استقبالهم ما اضطر لنقلهم إلى مستشفى hclinic التخصصي لتدهور حالتهم الصحية وسط استمرار إضرابهم عن الطعام وتم إعادتهم إلى سجن بيتونيا بعد ذلك.

ونبهت “المجموعة” إلى أن المعتقل السياسي أحمد هريش لا يزال موجودًا حتى اللحظة في المستشفى وسط تخوفات على حالته الصحية.

; وسبق أن أطلقت عائلة المعتقل أحمد هريش نداء استغاثة عاجلة للمسؤولين وأصحاب القرار والمؤسسات الحقوقية المحلية والدولية من أجل التدخل لإنقاذ حياة ابنها والإفراج الفوري عنه.

وقالت العائلة: إن أحمد يعاني من أوضاع صحية متدهورة ونُقل للمستشفى مرّتين أو ما يزيد على ذلك ويستلزم وضعه الصحي حصوله على إبر تغذية ولكنه رفض؛ إصرارا على موقفه ما يعرض حياته للخطر.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات