الخميس 29/فبراير/2024

بركة: حماس ترحب بالمبادرة الجزائرية لإقامة حوار وطني على أراضيها

بركة: حماس ترحب بالمبادرة الجزائرية لإقامة حوار وطني على أراضيها

رحب رئيس دائرة العلاقات الوطنية في إقليم الخارج علي بركة بالمبادرة الجزائرية الرامية لإقامة حوار وطني فلسطيني على أراضيها؛ في سبيل رأب الصدع في البيت الفلسطيني.

وقال بركة في تصريحات صحفية اليوم الجمعة: “قيادة حركة المقاومة الإسلامية حماس ترحب بالمبادرة الجزائرية من أجل إقامة حوار وطني فلسطيني على أرض الجزائر الشقيقة”.

وعبر عن شكر حركته ;القيادةَ الجزائرية على هذه الجهود المباركة ودعمها الكامل لهذه المبادرة واستعداداها الكامل لبذل المزيد من الجهود لإنجاح الحوار الوطني الفلسطيني.

وأشار إلى أن الحركة معنية بترتيب البيت الفلسطيني من خلال إعادة بناء وتفعيل منظمة التحرير الفلسطينية عبر انتخاب مجلس وطني جديد من الداخل والخارج ينتج عنه لجنة تنفيذية جديدة تضع إستراتيجية فلسطينية واحدة لمواجهة الاحتلال والاستيطان وتهويد القدس وحصار غزة.

وأكد تسمك حركة حماس بجميع الاتفاقيات السابقة والتي عقدت في أكثر من عاصمة عربية وخصوصا الاتفاق الأخير في شباط وآذار من العام الماضي في القاهرة.

وأشار إلى الاتفاق مع الإخوة في حركة فتح ومع كل الفصائل الفلسطينية على إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ومجلس وطني فلسطيني ولكن للأسف تعطل المسار في 29 نيسان/إبريل الماضي عندما ألغى رئيس السلطة محمود عباس هذه الانتخابات.

ورأى بركة أن “الانتخابات المدخل الصحيح والطبيعي لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الفلسطينية وإعادة بناء النظام الفلسطيني ومواصلة طريق المقاومة والنضال من أجل التحرير والعودة والاستقلال”.

وعدّ انتصار الجزائريين على الاحتلال الفرنسي من خلال المقاومة خير دليل على أنها السبيل الوحيد الذي يمكنه أن يمهد الطريق لتحرير الأرض وعودة اللاجئين واستعادة المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين.

وأمس قال رئيس مكتب العلاقات الوطنية في الحركة حسام بدران في تصريح صحفي: إن قيادة الحركة ترحب بهذه الدعوة وتؤكّد جاهزيتها للعمل بكل قوّة وبأعلى درجات المسؤولية الوطنية لإنجاح الجهود الجزائرية في إنجاز الوحدة الوطنية وترتيب البيت الفلسطيني ترتيباً كاملاً وشاملاً على أسس وطنية صحيحة تحقّق أهداف شعبنا في الحريَّة والاستقلال وطرد الاحتلال.

وذكر أن وفد الحركة إلى الجزائر سيترأسه إسماعيل هنية رئيس المكتب السياسي للحركة وبعضوية أعضاء المكتب السياسي د. خليل الحية و د. ماهر صلاح و أ. حسام بدران.

ودعا بدران الجميع إلى التسلّح بالعزيمة والإرادة لإنجاح الجهود الجزائرية المقدّرة في دعم صمود شعبنا وقضيته العادلة.

ووجهت الجزائر دعوات للفصائل الفلسطينية لمؤتمر جديد للحوار الوطني في الحادي عشر والثاني عشر من أكتوبر الجاري بالعاصمة الجزائر.

ومطلع العام الجاري استضافت الجزائر جلسات حوار بين الفصائل الفلسطينية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات