الثلاثاء 25/يونيو/2024

مقتل تاجري مخدرات باشتباك مع الشرطة وسط قطاع غزة

مقتل تاجري مخدرات باشتباك مع الشرطة وسط قطاع غزة

قُتل اثنان وأصيب ثالث خلال مهمة عمل نفذتها أجهزة الشرطة الفلسطينية للقبض على من وصفتهم بـ”أخطر تجار المخدرات” في قطاع غزة.

وأفادت المديرية العامة للشرطة في بيان لها أن قوة شرطية من إدارة مكافحة المخدرات نصبت كمينا لعدة مطلوبين في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة؛ لإلقاء القبض عليهم.

وفي تفاصيل الحدث نصبت قوة من أجهزة الشرطة الفلسطينية كميناً في منطقة الزوايدة لتاجر مخدرات وطلبت منه التوقف إلا أنه رفض وشرع بإطلاق النار ما أدى لإصابة أحد أفراد الشرطة بجروح وفي رد الشرطة على إطلاق النار أصيب 3 أفراد من المركبة المطلوبة.

وبحسب البيان نُقل جميع المصابين إلى المستشفى لتلقي العلاج وأعلن عن وفاة اثنين من المطلوبين متأثرين بإصابتهما.

والقتيلان هما: وسيم كمال الأقرع (37 عاماً) أحد أخطر تجار المخدرات والمطلوب لأجهزة الشطرة على ذمة عدة قضايا والمتسبب بإصابة اثنين من عناصر “مكافحة المخدرات” خلال مهمة في شهر أغسطس الماضي ونصر سمير الأقرع (33 عاماً) وهو من أصحاب السوابق وفقاً لما ذكره البيان.

وأكدت الشرطة أنها مستمرة في ملاحقة تجار ومروجي السموم والمواد المخدرة؛ من أجل حماية المجتمع الفلسطيني من أخطارها المهلكة.

;وشددت على مواصلتها “الضرب بيد من حديد على كل من تسول له نفسه الخروج على القانون وإطلاق النار على أفراد الشرطة أو الأجهزة الأمنية الذين يقومون بواجبهم في حفظ الأمن والاستقرار”.

وفي 19 أغسطس/آب 2022 أصيب اثنان من أجهزة الشرطة الفلسطينية -أحدهما فقد عينه- خلال اشتباك مع أحد المطلوبين أعلاه أثناء مهمة للقبض على تاجر المخدرات القتيل وسيم الأقرع.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات