الأربعاء 22/مايو/2024

فلسطينيون في سوريا يساندون الأسرى المضربين عن الطعام

فلسطينيون في سوريا يساندون الأسرى المضربين عن الطعام

أعلن 20 شابًّا وفتاة في التجمع الفلسطيني بمنطقة “ركن الدين” وسط العاصمة السورية دمشق الإضراب عن الطعام ليومٍ واحد إسنادًا للأسرى المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال الإسرائيلي رفضًا لاعتقالهم الإداري.

وتجمّع المضربون عن الطعام اليوم الأربعاء (5-10) في مكتب “الجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين” (إحدى فصائل منظمة التحرير الفلسطينية) بركن الدين للبدء بتنفيذ فعالية إسناد الأسرى بعد 11 يومًا على بدء 30 أسيرًا فلسطينيًّا إضرابًا مفتوحًا عن الطعام.

وشدد عضو قيادة الجبهة خالد حسين على أهمية الوقفات والإضرابات التضامنية والإسنادية مع الأسرى في سجون الاحتلال موجهًا شكره لكل من شارك في الإضراب المساند للأسرى.

وأشار حسين في حديث صحفي إلى معاناة الأسرى داخل سجون الاحتلال الإسرائيلي وما يتعرّضون له من تنكيلٍ ومصادرة لأبسط حقوقهم.

ووجّه المجتمعون التحية للأسرى المضربين عن الطعام معبرين عن وقوفهم إلى جانبهم وإسنادهم بكل ما يستطيعون.

ويواصل 30 أسيرًا إداريًّا إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الـ 11 على التوالي رفضًا لسياسة الاعتقال الإداري.

وذكر نادي الأسير الفلسطيني أن الأسرى مستمرون في إضرابهم ولا يوجد أي مؤشرات أو نتائج لأي حوارات مع إدارة السجون.

وينتظر الأسرى المضربون رد إدارة سجون الاحتلال على مطالبهم التي من المتوقع أن تكون بعد انتهاء الأعياد اليهودية وفي حال كان الرد سلبيًّا سيدخل أسرى جدد في الإضراب.

ويبلغ عدد المعتقلين الإداريين في سجون الاحتلال 780 معتقلاً بينهم 6 أطفال على الأقل وأسيرتان ويقبع أكبر عدد منهم في سجني “النقب” جنوب فلسطين المحتلة و”عوفر” وسط الضفة الغربية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات