الأربعاء 22/مايو/2024

لجنة المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في إحياء ذكرى هبة الأقصى

لجنة المتابعة تدعو لأوسع مشاركة في إحياء ذكرى هبة الأقصى

دعت لجنة المتابعة العليا في أراضي 48 إلى أوسع مشاركة السبت المقبل في فعاليات إحياء الذكرى الـ 22 لهبة القدس والأقصى وتخليدا لذكرى الشهداء الـ 13 الذين ارتقوا برصاص الاحتلال.

وأعلنت اللجنة -في بيان لها- أن الفعاليات ستبدأ بمسيرة لزيارة الأضرحة والنصب التذكارية وتختتم بالمهرجان المركزي في ساحة النصب التذكاري ببلدة عرابة الساعة الرابعة عصرا.

وأكدت أن جميع السياسات والعوامل التي فجّرت هبّة القدس والأقصى لا تزال مستمرة بل تصاعدت أكثر ضد شعبنا الفلسطيني في جميع أماكن وجوده وخاصة في المسجد الأقصى وعلى المقدسات الإسلامية والمسيحية.

وأوضحت أن مخططات التآمر على الأقصى باتت مكشوفة أكثر يجاهر بها ساسة الاحتلال لفرض تقسيم زماني ومكاني على المسجد المبارك بكامل مساحته.

وأكدت لجنة المتابعة أن شعبنا بات أحوج إلى رصّ الصفوف لمواجهة كل سياسات الاحتلال العنصرية وسلب الأرض وتدمير البيوت في مختلف المناطق.

وقالت المتابعة: “إن الجريمة في المجتمع العربي بدأت تستفحل بشكل متصاعد بالذات بعد هبّة القدس والأقصى حينما رأت المؤسسة الإسرائيلية (الاحتلال) أنها وسيلة لضرب مجتمعنا العربي”.

وتوافق اليوم 28 من سبتمبر الذكرى الـ 22 لاندلاع انتفاضة الأقصى المباركة وذلك عام 2000 حين اقتحم رئيس وزراء الاحتلال المجرم أرئيل شارون باحات المسجد الأقصى.

وقد أشعل اقتحام المسجد وتدنيسه من شارون نار الغضب في صدور الفلسطينيين لتندلع مواجهات بين المصلين وجنود الاحتلال.

وتأتي ذكرى الانتفاضة هذا العام مع تصاعد اعتداءات الاحتلال بحق الأقصى كان آخرها اقتحامات بأعداد كبيرة للمسجد خلال أمس وأول أمس في ذكرى ما يسمى رأس السنة العبرية والنفخ في البوق في ساحاته.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات