الخميس 22/فبراير/2024

طه يستنكر تسيير قوارب الموت ويدعو لتعزيز صمود اللاجئين

طه يستنكر تسيير قوارب الموت ويدعو لتعزيز صمود اللاجئين

أكد الناطق باسم حركة”حماس”جهاد طه على ضرورة تعزيز وحدة الموقف تجاه العديد من المشكلات والتحدّيات التي تواجه اللاجئين الفلسطينيين في لبنان.
;
وشدَّد في تصريحات صحفية اليوم السبت على “أهميّة التعامل مع الشأن الفلسطيني من مدخلاته السياسية والاجتماعية والاقتصادية من أجل تعزيز صمود الشعب الفلسطيني في مواجهة المخطَّطات المعادية الرّامية إلى تصفية القضية الفلسطينية”.

واستنكر “طه” تسيير “قوارب الموت وتعريض أبناء الشعب الفلسطيني من المخيمات والتجمعات الفلسطينية في لبنان للمخاطر الكبيرة التي تصل بهم إلى أن يلاقوا حتفهم”.

وأكد على “ضرورة الوقوف على الأسباب والمسببات التي دفعت بهؤلاء اللاجئين الفلسطينيين الى الهجرة عبر هذه القوارب”.

وأشار “طه” إلى أن “حركته ستبذل كل ما بوسعها من أجل بلسمة جراح أبناء شعبنا الفلسطيني ورفع المعاناة عنهم والتخفيف من ثقل الأزمات المتلاحقة التي تمر بها البلاد وخاصة عوائل الشهداء الذين ارتقوا في قارب الموت”.

وطالب المتحدث باسم “حماس” المجتمع الدولي بـ”الالتفات إلى المعاناة التي يعيشها اللاجئون الفلسطينيون في لبنان وكذلك المعنيين في الدولة اللبنانية إلى إقرار الحقوق المدنية والإنسانية للاجئين الفلسطينيين المقيمين على أراضيها”.

ووفقاً لآخر حصيلة صادرة عن وزير الأشغال العامة والنقل اللبناني علي حميه فإن عدد ضحايا غرق القارب بلغ 87 فيما جرى إنقاذ 20 ناجياً تجري معالجتهم في مستشفى طرطوس بسوريا.

وتشير أرقام إدارة الإحصاء المركزي اللبناني لعام 2017 إلى أن 174 ألفًا و422 لاجئًا فلسطينيًّا يعيشون في 12 مخيمًا و156 تجمعًا بمحافظات لبنان الخمس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات