الخميس 22/فبراير/2024

الهيئة: إغلاق أقسام حركة فتح وتوتر شديد في سجن عوفر

الهيئة: إغلاق أقسام حركة فتح وتوتر شديد في سجن عوفر

أغلقت الهيئة التنظيمية لأسرى حركة “فتح” في معتقل عوفر الأقسام التابعة لها كافة منذ صباح اليوم الاثنين في حين تسود حالة من التوتر والغليان في صفوف الأسرى.

وبينت هيئة شؤون الأسرى والمحررين أن خطوة الأسرى بالإغلاق والتوتر ناجمة عن جريمة طبية ترتكب بحق الأسير القاصر علاء أبو سنينة (16 عاما) من قطاع غزة والمعتقل منذ الأول من حزيران الماضي ويعاني من مرض خطير في الكلى والدم ولا تقدم له إدارة السجن أي شيء وتحرمه من الخروج للمستشفى لتلقي العلاج.

وكشفت “الهيئة” عن مضايقات تمارسها إدارة السجون ضد أسرى حركة فتح في سجن عوفر وقالت إنها “تمارس الاستفزاز والابتزاز وزادت موجات التشويش ما أثر على البث التلفزيوني في الغرف”.

وطالبت الهيئة إدارة سجون الاحتلال بالتراجع همجيتها مؤكدة أن كل هذه المساعي والممارسات لن تنال من صمود وعزيمة الأسرى.

ويرسف في سجون الاحتلال الصهيوني 4650 فلسطينيًّا موزعين على 23 سجناً ومركز توقيف أكثر من 650 منهم يعانون أمراضاً مختلفة وتقتلهم سياسة الإهمال الطبي المتعمد التي تمارسها سلطات الاحتلال تدريجيًّا وببطء.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات