الخميس 22/فبراير/2024

فلسطينيون في صيدا يحيون الذكرى الـ40 لصبرا وشاتيلا

فلسطينيون في صيدا يحيون الذكرى الـ40 لصبرا وشاتيلا

نظم عشرات الفلسطينيين أمس الأربعاء وقفة تضامنية في مدينة صيدا جنوب لبنان في الذكرى الـ40 لمذبحة صبرا وشاتيلا التي توافق يوم السادس عشر من أيلول 1982.

وشارك في الوقفة مؤسسات فلسطينية إضافة لمشاركة وفد من الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين.

واستشهد في المجرزة التي استمرت 3 أيام وارتكبتها مليشيات لبنانية مسيحية آلاف الفلسطينيين بعض المصادر تقدرهم بـ4 آلاف شهيد.

وقالت مديرة جمعية زيتونة للتنمية الاجتماعية زينب جمعة في كلمتها باسم المؤسسات إن ارتكاب مجزرة صبرا وشاتيلا في العاصمة اللبنانية بيروت جاء نتيجة تخاذل الشرعية الدولية.

وأكدت جمعة على تمسك اللاجئين بحقهم في العودة رافضين كل مشاريع التوطين والتهجير وأن تضحيات الشعب الفلسطيني مستمرة منذ النكبة مروراً بمجزرة صبرا وشاتيلا حتى تحقيق التحرير والعودة إلى فلسطين.

من جانبه تحدث منسق عام الشبكة الأوروبية للدفاع عن حقوق اللاجئين علي شتوي عن الجريمة المروعة التي ارتكبها العدو الصهيوني إبان الاجتياح الاسرائيلي للبنان.

من ناحيته أكد الإعلامي الفلسطيني حمزة البشتوي في كلمه له باسم بلدية الغبيري أن مجازر العدو الصهيوني بحق الشعب الفلسطيني من النكبة حتى مجزرة صبرا وشاتيلا تدل على إجرام العدو وتعنته ووحشيته وأن إحياء ذكرى المجزرة سيبقى لرفع الصوت عالياً ويبقى العالم يستذكر هذه المجزرة البشعة التي ارتكبها العدو الصهيوني وراح ضحيتها الأبرياء من نساء وأطفال وشيوخ.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات