السبت 24/فبراير/2024

دعوات لمواصلة الحشد في الأقصى لإنقاذه من مخاطر الاحتلال

دعوات لمواصلة الحشد في الأقصى لإنقاذه من مخاطر الاحتلال

دعا خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري إلى مواصلة الحشد والرباط في المسجد لإنقاذه من مخططات الاحتلال الخطيرة والساعية إلى تهويده وفرض وقائع جديدة داخل باحاته.

وقال “صبري” في تصريحات صحفية إن “دعوة شد الرحال مستمرة ما دام الأقصى يتعرض للأخطار” مشدداً على أهمية الرباط والحشد في كل وقتٍ وحين بما فيها المشاركة في حملة الفجر العظيم غداً الجمعة.

وتصاعدت الدعوات إلى ضرورة الحشد والرباط في الأقصى لإحباط مخططات الاحتلال ومستوطنيه والمشاركة في حملة الفجر العظيم غدا الجمعة وأداء صلاتي الفجر والجمعة في رحاب المسجد المبارك.

ولفت خطيب الأقصى إلى أن الاحتلال يتحين الفرص لتحقيق وإنجاز أطماعه في المسجد وفرضها كوقائع جديدة موضحاً أن خطوات المستوطنين الأخيرة تشير إلى خطط جديدة للاستيلاء على جميع ساحات المسجد الأقصى.

وأعرب الشيخ “صبري” عن رفضه لكل محاولات الاحتلال الاستيلاء على المسجد الأقصى لأنها مخالفة لكل القوانين وتمثل انتهاكاً واعتداءً على المقدسات الإسلامية.

وذكر أن المطالبة بنفخ البوق في الأقصى خلال الأعياد اليهودية يأتي في سياق محاولات السيطرة التدريجية على الأقصى محمّلاً الاحتلال المسؤولية الكاملة عن تداعيات هذه المخططات التهويدية.

يشار إلى أن الحاخام المتطرف “يهودا غيلك” اقتحم اليوم مقبرة باب الرحمة المحاذية للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك ورفع علم الاحتلال على أحد القبور ونفخ بالبوق داخل المقبرة.

وتأتي الخطوة الاستفزازية للمتطرف “غليك” بالتزامن مع الدعوات الاستيطانية لاقتحامات كبيرة للأقصى واستباحته خلال فترة الأعياد اليهودية نهاية الشهر الجاري.

بدوره قال الناطق باسم حركة المقاومة الإسلامية حماس عن مدينة القدس محمد حمادة إن المسجد الأقصى المبارك مستهدف بهجمة استيطانية كبيرة وإن التقاعس عن نصرته يعني تركه فريسة سهلة للاحتلال ومستوطنيه.

وأكد حمادة على أن الهجمة المرتقبة والجرائم على الأقصى تستوجب منّا حشد كل الطاقات في القدس والضفة والداخل المحتل وتكثيف الرباط وشد الرحال وترتيب برنامج الرباط بما يمكّن من التصدي لجموع المستوطنين السائبة.

وأشار إلى أن المسجد الأقصى سيشهد خلال الأسابيع المقبلة اعتداءات احتلالية كبيرة ومعارك متلاحقة يهدف من خلالها المستوطنون لممارسة طقوسهم ومن ثم إحكام السيطرة عليه وتنفيذ مخططاتهم الكبرى.

وأوضح أن الواقع الذي يمر به المسجد الأقصى المبارك في الوقت الحالي خطير جداً وأن الاحتلال ومستوطنيه يسعون جاهدين لتنفيذ مخططاتهم في المسجد الأقصى.

وأضاف: “نؤكد في حركة حماس أن الاحتلال يخطئ من جديد في عدوانه المستمر بحق المسجد الأقصى وأن مخططات الاحتلال الإسرائيلي في الأقصى لن تمر ولن نسمح بذلك”.

ودعا حمادة جماهير شعبنا للاحتشاد والرباط في المسجد الأقصى المبارك لإفشال مخططات الاحتلال ولتصعيد نقاط الاشتباك مع العدو في كل نقاط التماس انتصاراً للقدس والأقصى.

كما دعا لتضافر الجهود كافة فلسطينياً وعربياً وإسلامياً للدفاع عن المسجد الأقصى المبارك مؤكدا أن تطبيع بعض الدول العربية مع الاحتلال شجعه على انتهاكاته بحق المسجد الأقصى المبارك. ;

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات