السبت 24/فبراير/2024

الاحتلال يعيد فتح سجن جلبوع

الاحتلال يعيد فتح سجن جلبوع

أعادت إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، فتح سجن “جلبوع”، بعد إغلاقه في أعقاب عملية “نفق الحرية” قبل نحو عام.

وقال مكتب إعلام الأسرى اليوم الاثنين، إن مصلحة السجون الإسرائيلية، أعادت اليوم نقل عدد من الأسرى إلى قسم “1” في “جلبوع”، بعد إجراء بعض التعديلات على مباني السجن.

ونقل الاحتلال نحو 400 أسير فلسطيني إلى باقي السجون، وأجرى بعض التعديلات والصيانة الداخلية لسجن “جلبوع”، في أعقاب عملية “نفق الحرية” العام الماضي.

وتمكن ستة أسرى فلسطينيون في السادس من أيلول/سبتمبر 2021، من انتزاع حريتهم من زنزانتهم في سجن “جلبوع”، عبر نفق حفروه على مدى أشهر، قبل أن تتمكن سلطات الاحتلال من إعادة اعتقالهم بعد مطاردة استمرت أسبوعين.

وشكلت مصلحة السجون الإسرائيلية، في حينها، لجنة تقصٍّ للوقوف على ما حدث.

وقال رئيس لجنة تقصي الحقائق، القاضي المتقاعد مناحيم فينكلشتاين، الشهر الماضي، إن الإخفاقات التي اكتُشفت في مصلحة السجون “لم تبدأ وتنتهي في سجن جلبوع”.

والأسرى الستة الذين تمكنوا من تحرير أنفسهم هم: الأسير محمود العارضة (46 عاما)، ويعقوب قادري (49 عاما)، وأيهم كممجي (35 عاما)، ومناضل انفيعات (26 عاما)، ومحمد العارضة (40 عاما)، وزكريا الزبيدي (45 عاما)، وجميعهم من محافظة جنين شمالي الضفة الغربية المحتلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات