الخميس 29/فبراير/2024

الشعبية تدعو لتبييض السجون وتطوير غرفة العمليات المشتركة

الشعبية تدعو لتبييض السجون وتطوير غرفة العمليات المشتركة

دعا نائب الأمين العام للجبهة الشعبيّة لتحرير فلسطين جميل مزهر، الثلاثاء، إلى تطوير غرفة العمليات المشتركة، وتحويلها إلى جبهة مقاومة وطنية موحدة، مؤكدا على ضرورة تبييض السجون بفعل وطني موحد.

وقال مزهر في كلمته خلال مهرجان إحياء ذكرى استشهاد القائد الوطني أبو علي مصطفى الـ21 الذي ينظم في مدينة غزة: “إن هذا العدو رأى بالوحدةِ الجماهيريّةِ والنضاليّةِ التي جسّدها شعبُنا منذ مايو 2021، تهديدًا وجوديًّا، ورغمَ مرورِ أكثرَ من عامٍ على معركةِ سيف القدس؛ ما يزال يسعى لمحوّ نتائجِها وتفتيتِ وَحْدتِنا.

وشدد على أن غزة لم تعد وحيدة، ولم يعد الاحتلال قادر على الاستفرادِ بجنين أو نابلس، ولم يعد المستوطنون قادرون على الدخولِ لمدنِ الضفةِ ومخيماتِها، أو محاولاتِ جنودِ الاحتلالِ الاستفرادَ بأهلِها، أو تسييرِ مسيراتِ الإرهاب في القدس، دون أن يستنفر شعبُنا بكلِّ مكانٍ في وجهِ هذا الإرهاب.

وأكد أن مهمةَ تحريرِ الأسرى هي التزامٌ وواجبٌ وطنيٌّ وأخلاقي، ولتحقيق هذا الالتزامِ لا خطوطَ حمراء أمامَ المقاومةِ لانتزاعِ حريّتِهم.

وقال إنّ حقوقَ ذوي الشهداء والأسرى خطٌّ أحمر، لا يمكنُ السكوتُ أو الصمتُ أمامَ سياساتِ العبث، التي قَسّمت شهداءَنا وأسرانا زمانيًّا ومكانيًّا، وعبثتْ بحقوقِهم المعيشيّةِ والمدنيّة، التي يجبُ أن تتوقّفَ، ويتمَّ الإفراجُ عن حقوقِهم في أسرعِ وقت، باعتبارِ هذا الحقِّ غيرَ قابلٍ للمساومةِ أو التجزئة.

وأضاف، “نعملُ مع أبناءِ شعبِنا من القوى الوطنيّة والمجتمعيّة كافةً، من أجلِ تكاملِ ساحاتِ الفعلِ الميدانيّ والجماهيري، في إطارِ تجسيدِ مفهومِنا للمواجهةِ الشاملةِ مع العدو، وأنّ معركتَنا معَهُ هي معركةُ الشعبِ الفلسطيني جميعًا، ما يُوجبُ توحيدَ الطاقاتِ الوطنيّةِ والكفاحيّةِ في مقاومةِ الاحتلالِ والتصدّي لمخططاتِه”.

وأردف مزهر، “نرى أنّ أيَّ قيادةٍ سياسيّةٍ لا تستطيعُ الامتثالَ لإرادة شعبِها في الوحدةِ لا تستحقُّ موقعَها، وعليها مراجعة ذاتِها، وعلينا محاسبتها”.

وعدَّ أن عنوانَ هذهِ الوحدةِ هو برنامجٌ وطنيٌّ لمواجهةِ الاحتلال، والتخلّي عن اتّفاقِ أوسلو الكارثي، والمضيّ تجاهَ تشكيلِ مجلسٍ وطنيٍّ فلسطينيٍّ منتخبٍ يعبّرُ عن إرادةِ شعبِنا، فلا يحقُّ لأحدٍ مصادرةَ إرادةِ هذا الشعب.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات