الخميس 29/فبراير/2024

الاحتلال يجبر أطفالا في الخليل على خلع ملابسهم

الاحتلال يجبر أطفالا في الخليل على خلع ملابسهم

أجبرت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، مساء الأحد، عددا من أطفال تل الرميدة وسط الخليل، على خلع ملابسهم بدعوى احتوائها على رسوم لأسلحة.

وقال الناشط ضد الاستيطان عماد أبو شمسية: إن قوات الاحتلال أوقفت عددا من الأطفال أمام منزله القريب من الحاجز العسكري المقام على مدخل المنطقة، وأجبرتهم على خلع ملابسهم بزعم احتوائها على رسوم وصور لأسلحة، تزامنا مع مرور أطفال مستوطنين يرتدون ألبسة مماثلة، دون أن يوقفهم الاحتلال، وفق وفا.

وأضاف أبو شمسية أن الاحتلال يواصل عمليات التنكيل والاستفزاز لأهالي تل الرميدة، لإجبارهم على الرحيل عن المنطقة لمصلحة المستوطنين.

وفي يونيو/حزيران الماضي، وفي حادثٍ مماثل، بينما كان الطفل يوسف سند يوسف يهمّ بالمرور عبر حاجز “طورة” في يعبد جنوب غرب جنين، رفقة والدته، أوقفهما جنود الاحتلال دون سبب وأجبروا الطفل على خلع ملابسه واستولوا عليها، بدعوى أن القميص الذي يرتديه مرسوم عليه صورة بندقية.



ويتعرض الأطفال الفلسطينيون لاعتداءات مستمرة من قوات الاحتلال والمستوطنين؛ سواء بقلتهم وإصابتهم بجروح، أو اعتقالهم والتنكيل بهم، إلى جانب انتهاك حقوقهم الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات