السبت 20/أبريل/2024

الاحتلال يقتل الطفولة.. فعالية بغزة تستذكر الشهداء الأطفال

الاحتلال يقتل الطفولة.. فعالية بغزة تستذكر الشهداء الأطفال

على امتداد يصل إلى 100 متر، نحت فنانون فلسطينيون أسماء 17 طفلا استشهدوا في العدوان الإسرائيلي الأخير على قطاع غزة.

وضمن فعالية “الاحتلال يقتل الطفولة”، شاركت 22 مؤسسة حكومية ومن المجتمع المدني لتوصل رسالة حول الإجرام الإسرائيلي ضد أطفال فلسطين.

واستخدم الفنانون الرمال في نحت أسماء الشهداء مع تزيين الشاطئ بصورهم البريئة.


null

واستشهد 49 فلسطينيًّا، منهم 17 طفلا، في العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة من 5-7 أغسطس الجاري، في حين أصيب 360 آخرون منهم نساء وأطفال.

وشارك في الفعالية عشرات الأطفال الذين حملوا صورًا لأقرانهم الشهداء، ولافتات تندد بالانتهاكات الإسرائيلية بحقهم.


null

وخلال الفعالية، قال سلامة معروف رئيس المكتب الإعلامي الحكومي بقطاع غزة: إن “الاحتلال يقتل الطفولة متعمدًا، ولا يلقي لها بالا”، متمنيا أن ينال المجرم الإسرائيلي الجزاء العاجل جراء ما ارتكبه بحق الطفولة.

وأضاف: “الاحتلال قتل خلال 20 عاما، 2200 طفل فلسطيني، ويحتجز في سجونه 180 طفلا يعانون ويلات الحجز والتعذيب والأسر والإهمال الطبي”.


null

بدوره، قال الحقوقي صلاح عبد العاطي  في كلمة خلال الفعالية: “جئنا لنقول إننا لن نغفر جرائم الاحتلال، ومُصِرُّونَ على مواصلة كل الجهد الوطني والدولي لفضح جرائمه، وضمان مساءلة قادة الاحتلال”.

وأضاف: “الطفل الفلسطيني بشر كما باقي البشر في العالم له حقوق كفلتها الأعراف والقوانين الدولية”.


null

وشدد على أن “صمت المجتمع الدولي وازدواجية معاييره يسمح للاحتلال بالإفلات من العقاب”.

ودعا عبد العاطي، المجتمع الدولي لـ”القيام بدوره، ومساءلة قادة الاحتلال أمام محكمة الجنايات الدولية”.


null

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات