الجمعة 12/أبريل/2024

العامودي: أبطال وحدة الظل لا يحرسون جثثاً

العامودي: أبطال وحدة الظل لا يحرسون جثثاً

قال رئيس الدائرة الإعلامية لحركة “حماس” في قطاع غزة، علي العامودي، إن ما تأمن عليه المقاومة من أسرى هي فرحة تجبر القلوب وتُكفكف الدموع، وأبطال وحدة الظل لا يحرسون جثثا.

وشدد “العامودي”، في تصريحات تلفزيونية لفضائية الأقصى، أن المقاومة قطعت عهدًا بتحرير الأسرى، مشيرا إلى أن “الأسير يعيش على الأمل واليقين بأن يوم الحرية آت لا محالة”.

ويرى “العامودي”، أن “حكومة الاحتلال تكذب على جمهورها بشأن مصير الأسرى الصهاينة”، وقال إن حكومة الاحتلال تواصل بيع الوهم لعائلات أسرى جيش الاحتلال في غزة، ولم تقدم أي دليل عن مصيرهم.

ووجه التحية للأسرى داخل سجون الاحتلال، موجهًا التحية لأبطال المقاومة  وعلى رأسهم وحدة الظل الذين يُعبّدون الطريق لحرية الأسرى.

وفي يونيو المنصرم، أعلنت كتائب القسام، عن تدهور طرأ على صحة الأسير هشام السيد، الذي ظهر في شريط فيديو يتنفس بواسطة جهاز الأكسجين الصناعي.

 وفي نهاية يوليو المنصرم، قالت “كتائب القسام”، على لسان الناطق باسمها “أبو عبيدة”، في تصريح مقتضب حينها: “سمحت قيادة القسام بالكشف عن تعرض أحد الأماكن خلال معركة سيف القدس العام الماضي لقصف صهيوني أدى إلى استشهاد أحد مجاهدي وحدة الظل وإصابة ثلاثة آخرين أثناء قيامهم بمهمة حراسة أحد الجنديين الأسيرين”.
 
و تحتفظ كتائب عز الدين القسام، بأربعة أسرى صهاينة، هم جنديان أُسرا خلال الحرب على غزة صيف عام 2014، وجنديان آخران أسرا في ظروف مجهولة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات