الخميس 22/فبراير/2024

هيئة الأسرى: الاحتلال مستمر باستخدام الضرب والتعذيب بحق المعتقلين

هيئة الأسرى: الاحتلال مستمر باستخدام الضرب والتعذيب بحق المعتقلين

كشفت هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، أن “سلطات الاحتلال الإسرائيلي لا زالت تستخدم سياسة القوة والضرب بحق الشبان الفلسطينيين خلال اعتقالهم، وترتكب يوميًّا انتهاكات وأساليب تعذيب، تتنافى مع جميع الأعراف والمواثيق الدولية”.

وذكرت الهيئة في بيان اليوم الأربعاء (10-8)، نماذج جديدة وشهادات لشبان تعرضوا للضرب لحظة اعتقالهم، منهم الأسير “جبر ربحي البدوي” (18 عامًا) من مدينة الخليل جنوب الضفة؛ حيث اعتقلته قوة كبيرة من الاحتلال الساعة الثالثة فجرًا بعد مداهمة منزله وتفتيشه، ثم اقتادته إلى مركز تحقيق “عتصيون” شمالي الخليل.

وتابعت الهيئة “أن الأسير يعاني من آلام شديدة وغير محتملة، وترفض إدارة السجن تحويله إلى مستشفيات مدنية لمتابعة وضعه الصحي”.

وتحدثت الهيئة عن حالة الأسير مجدي أبو رحمة (35 عامًا)، الذي اعتقل بعد مداهمة منزله، والاعتداء عليه بالضرب المبرح، ثم اقتياده بعد ذلك إلى “سجن عوفر” غرب مدينة رام الله؛ حيث ما زال يقبع هناك.

وأشارت إلى أن الأسير أبو رحمة، معتقل سابق، أمضى داخل سجون الاحتلال خمس سنوات، وهو متزوج ولديه ثلاثة أبناء.

ويبلغ عدد الأسرى في سجون الاحتلال نحو أربعة آلاف و650 أسيرًا، منهم 30 أسيرة، و180 طفلاً، ونحو 650 معتقلاً إداريًّا، ومئات الأسرى المرضى، منهم 23 أسيرًا مصابون بالأورام والسرطان بدرجات متفاوتة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات