الأحد 19/مايو/2024

ديانا العمور.. شابة جامعية طموحة أنهت حياتها قذيفة إسرائيلية

ديانا العمور.. شابة جامعية طموحة أنهت حياتها قذيفة إسرائيلية

مع ساعات المساء وخلال وجودها في مطبخ منزلها باغتت قذيفة مدفعية إسرائيلية ديانا العمور، بعد أن أدت صلاة العصر وتجهزت لمساعدة والدتها في أعمال المنزل. 

الشهيدة ديانا العمور ابنة الـ 22 عاما، من منطقة الفخاري شرقي محافظة خانيونس جنوبي قطاع غزة، ارتقت في منزلها الواقع بالقرب من الشريط الحدودي الفاصل. 

وعلى مسافة لا تزيد على 400 متر من الشريط الحدودي يقع منزل الشهيدة ديانا، التي ارتقت باستهداف مدفعي لمنزلها المدني دون سابق إنذار. 

قتل أحلامها
يقول خالها فضل العمور، في حديث لـ”المركز الفلسطيني للإعلام“: “ديانا شابة ملتزمة، سخّرت حياتها لحفظ لكتاب الله، وصاحبة خلق ودين، استهدفها الاحتلال دون أي سبب عبر قذيفة من المدفعية المتمركزة بالقرب من منزلهم بمنطقة الفخاري”. 

وتفاجأ العمور بالطريقة التي استهدفت فيها ديانا من الاحتلال وآلياته، لافتا إلى أن الشهيدة، ولا أيَّ أحد من منزلها، له علاقة بأي عمل عسكري. 

وطالب المؤسسات الدولية ومؤسسات حقوق الإنسان بضرورة فتح تحقيق في جريمة الاحتلال بحق الشهيدة العمور، والتي لم ترتكب أي ذنب سوى صمودها في منزلها القريب من السياج الحدودي. 

وأنهت الشهيدة العمور 4 سنوات في جامعة الأقصى بقسم الفنون الجميلة، وكانت تطمح للعمل في هذا المجال، لكن الاحتلال قتل الحلم قبل أن يبدأ. 

استهداف المدنيين
ويستهجن العمور استهداف الاحتلال للمنزل المدني، مشيرا إلى أنه يتغنى للعالم بأنه لا يستهدف المدنيين والعزل في حين يرتكب جرائمه دون أي رحمة أو شفقة. 

ويضيف: “الاحتلال يدعي أنه لا يستهدف المواطنين، ولديه بنك أهداف عسكرية، لنتفاجأ بأنه يستهدف منزلا مدنيا بامتياز، وليس لهم علاقة بأي تنظيم”. 

ولفت إلى أن البيت المستهدف بنَته وكالة الغوث “الأونروا” في قطاع غزة؛ نظرًا للوضع الصعب الذي تمر به العائلة. 

وأشار إلى أن الشهيدة نقلت عبر سيارة مدنية؛ نظرًا لوجود منزلهم في منطقة نائية، حيث وصلت إلى أقرب نقطة إسعاف بعد نصف ساعة من الاستهداف. 

وكان جيش الاحتلال الإسرائيلي قد أعلن الجمعة عن بدء عدوانه العسكري على قطاع غزة الذي يستهدف حركة الجهاد الإسلامي، التي أكدت بدورها أنها “سترد بشكل قاس” على العدوان الإسرائيلي المستمر.

واستشهد عدد من الفلسطينيين منهم قائد المنطقة الشمالية في سرايا القدس، تيسير الجعبري، وأصيب مدنيون منهم أطفال بجروح إثر غارات شنتها طائرات الاحتلال الإسرائيلي في عدوان عسكري أطلقه الاحتلال على قطاع غزة المحاصر، الجمعة.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية شققا سكنية، ومركبات، ومواقع للمقاومة الفلسطينية في أنحاء قطاع غزة. وأعلنت وزارة الصحة في غزة عن رفع حالة الجهوزية والاستعداد في المستشفيات ومحطات الإسعاف كافة في القطاع.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات