الإثنين 26/فبراير/2024

الجبهة الشعبية: تشديد حصار غزة لن يجلب الأمن للكيان

الجبهة الشعبية: تشديد حصار غزة لن يجلب الأمن للكيان

قالت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، اليوم الخميس: إن تشديد الحصار على قطاع غزة وإغلاق معابره “لن يجلب الأمن لكيان الاحتلال”.

وأدانت “الشعبية”، في تصريح مكتوب، الخميس، “تشديد سلطات الاحتلال لحصارها على قطاع غزة، من خلال إغلاق معابر ومنافذ القطاع المحاصر منذ 16 عامًا”.

وأكدت أنَّ “سياسة الإغلاق، والتجويع، وتعزيز الحصار، لن تجلب الأمن والأمان للاحتلال”، مشيرةً إلى أنَّ “شعبنا لن يسمح باستمرار هذه السياسة العدوانية”.

وشددت على أن “المقاومة لن تخفت أو تتراجع أمام إمعان الاحتلال في حصار أبناء شعبنا، واتخاذه إجراءات عقابية جماعية بحق أهالي قطاع غزة”.

وطالبت الجبهة الشعبية “الجهات ذات العلاقة بالقيام بكل الإجراءات والخطوات التي تضمن التخفيف من معاناة أبناء شعبنا، بما يضمن تخفيف هذه الإجراءات العدوانية، وصولاً إلى رفع الحصار كاملاً عن قطاع غزة”.

وتواصل سلطات الاحتلال، لليوم الثالث، إغلاق معبري كرم أبو سالم -المعبر التجاري الوحيد لقطاع غزة،- وبيت حانون “إيرز” -المخصص لحركة الأفراد-.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات