الثلاثاء 18/يونيو/2024

والد هدار غولدين: حماس تسيطر علينا وحكومتنا تخشاها

والد هدار غولدين: حماس تسيطر علينا وحكومتنا تخشاها

شن والد الضابط الإسرائيلي الأسير في قطاع غزة، “هدار غولدين”، اليوم الاثنين، هجوما كبيراً على قيادة جيش الاحتلال، وذلك قبيل انطلاق حملة فعاليات كبرى تنظمها العائلة هذا الأسبوع؛ لمطالبة الحكومة الصهيونية باستعادة الجنود الأسرى.

وقال “سمحا غولدين”، في تصريحات للقناة 14 العبرية: إن حركة “حماس” تسيطر على حياتنا، وقيادتنا تخاف منها، لذلك يتم التخفيف عن قطاع غزة دون إعادة جنودنا الأسرى.

واتهم قيادة الاحتلال باتخاذ قرار “بعدم جلب الأسرى من جنود الجيش الإسرائيلي خلال القتال”، وقال: “من يعتقد في قيادة إسرائيل أنني لا أعرف الحقيقة فهو مخطئ”.

ووصف “والد هدار” وزير حرب الاحتلال بيني غانتس بـ”الكذاب”، مشيراً إلى تصريحات “غانتس” التي تعهد فيها “بأنه لن يتم إعادة إعمار غزة قبل إعادة الجنود الأسرى”.
 
ومن المقرر أن تبدأ عائلة الضابط الأسير، غدًا الثلاثاء الساعة الخامسة مساءً، مسيرة تستمر ثلاثة أيام وصولًا إلى أقرب نقطة حدودية مع قطاع غزة.

وقال والد هدار: إن الهدف من المسيرة “إيصال رسالة للقيادة الإسرائيلية السياسية والعسكرية والأمنية، بأننا لا نخاف من حماس كما تخافون منها”.

وتأسر “كتائب القسام”، 4 أسرى صهاينة، منهم جنديان أُسرا خلال الحرب على قطاع غزة صيف عام 2014، منهم هدار غولدين،  أما الآخران فقد أسرا في ظروف غير معروفة.

ونشر الناطق باسم “كتائب القسام” أبو عبيدة، أمس، تغريدة قال فيها: إن أحد عناصر وحدة الظل استشهد في معركة “سيف القدس”، في غارة إسرائيلية، في حين كان يتولى مع ثلاثة مجاهدين آخرين حراسة أسرى الاحتلال في غزة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات