الثلاثاء 05/مارس/2024

أريج: مستوطنة دوليف تتوسع شرقا على حساب أراضي رام الله

أريج: مستوطنة دوليف تتوسع شرقا على حساب أراضي رام الله

قال معهد الأبحاث التطبيقية “أريج”، إن جيش الاحتلال الإسرائيلي صادق في الرابع والعشرين من شهر تموز الجاري على المخطط الاستيطاني رقم יוש/ 3/ 1/ 234، والذي يقضي بتوسيع مستوطنة “دوليف” في محافظة رام الله.  

وأشار المعهد، في تقرير له، إلى أن المخطط الاستيطاني الجديد ينص على سلب أكثر من 280 دونما من الأراضي الفلسطينية؛ لبناء 364 وحدة استيطانية جديدة في المستوطنة، على الأراضي التي تتبع لبلدتي رأس كركر ودير ابزيع، في محافظة رام الله، بالضفة الغربية المحتلة.  

وبين أن المخطط  يستهدف الحوض رقم واحد في الموقع المعروف باسم “مدروس” في بلدة رأس كركر، والأحواض رقم 2 و 4 و 7 في المناطق المعروفة باسم “عين وادي المغير”، “الدورة” و”الوجه الشامي”، توالياً، في بلدة دير ابزيع.

ويكشف “أريج”  أن المخطط  يهدف لتغيير استخدام الأراضي المستهدفة إلى مناطق سكنية من الدرجة الثالثة، بحسب التعريف الإسرائيلي، ومبانٍ ومؤسسات عامة، بالإضافة إلى أماكن مفتوحة ومؤسسات سياحية، ومرافق هندسية، ومحطة وقود، وموقف للسيارات وطرق داخلية.  

وأوضح التقرير أن المخطط سيتم تنفيذه على الجانب الغربي للمستوطنة، على الأراضي الفلسطينية المفتوحة التي تتوسط قرى الجانية ورأس كركر ودير ابزيع وكفر نعمة، الأمر الذي سوف يقطع التواصل الجغرافي فيما بينها، بينما سيخلق امتدادا لمستوطنة “دوليف” من الناحية الغربية، وبالتالي سرقة الأراضي والسيطرة عليها.  

وفي شهر تشرين الثاني عام 1992، خصصت سلطات الاحتلال الإسرائيلي  3228 دونما من الأراضي الفلسطينية الواقعة شرق مستوطنة “دوليف” “كمحمية طبيعية”، بفعل الأمر العسكري الإسرائيلي رقم 51/9 تحت مسمى “ناحال دوليف ديلافيم”.

وتتعمد سلطات الاحتلال الإسرائيلي تخصيص مساحات شاسعة من الأراضي الفلسطينية “كمحميات طبيعية” في الضفة الغربية المحتلة؛ لتمنع التمدد العمراني الفلسطيني عليها وتحولها لاحقا لمناطق بناء استيطانية إسرائيلية. 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...