السبت 20/أبريل/2024

تكريسًا لتطبيع العار.. وزيران إسرائيليان يزوران المغرب الأسبوع الحالي

تكريسًا لتطبيع العار.. وزيران إسرائيليان يزوران المغرب الأسبوع الحالي

أعلن ما يسمى “مكتب الاتصال الإسرائيلي لدى الرباط”، أن “وزيري العدل والتعاون الإقليمي الإسرائيليين، جدعون ساعر، وعيساوي فريج، سينظمان زيارة إلى المغرب خلال الأسبوع الحالي”؛ تكريسًا لتطبيع العار بين البلدين.

وذكر “المكتب” في بيان، أصدره ليلة الجمعة، أنه “من المتوقع خلال الزيارة توقيع اتفاق حول التعاون القضائي، فضلا عن اجتماعات مع وزراء ومسؤولين مغاربة كبار”.

وقال البيان: إن “فريج سيصل -الأحد- إلى المغرب، بزيارة تستمر حتى الخميس، يعقد خلالها اجتماعات رسمية مع وزراء ومسؤولين مغاربة، يرافقه وفد من الصحافيات الإسرائيليات الأعضاء في منتدى يسعى إلى دعم الحوار بين النساء الصحافيات في المنطقة”، وفق زعمه.

وأشار إلى أن “ساعر، سيبدأ -الاثنين- زيارة تستمر حتى الخميس، يتخللها توقيع اتفاق مهم حول التعاون القضائي بين البلدين، فضلا عن اجتماعات مع وزراء ومسؤولين مغاربة كبار”.

وكان رئيس أركان جيش الاحتلال، أفيف كوخافي، قد زار المغرب الأسبوع الماضي، و”أجرى محادثات حول إقامة مشاريع في الصناعات الدفاعية بالمغرب، والتعاون العسكري والاستخباراتي”.

وفي 10 كانون الأول/ ديسمبر 2020، أعلنت “إسرائيل” والمغرب، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000، وسط رفض من هيئات وأحزاب مغربية.

ووقع الاحتلال الإسرائيلي في العام ذاته أيضاً، اتفاقيات تطبيع مع الإمارات والبحرين والسودان، في حين ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي “سلام” مع “تل أبيب”، منذ 1979 و1994 على الترتيب.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات