الثلاثاء 25/يونيو/2024

صحفيون يدينون محاولة اغتيال الشاعر ويطالبون بمحاسبة المعتدين

صحفيون يدينون محاولة اغتيال الشاعر ويطالبون بمحاسبة المعتدين

عبر عشرات الصحفيين عن إدانتهم لجريمة إطلاق النار على القائد الوطني الوحدوي ونائب رئيس الوزراء الأسبق ناصر الدين الشاعر.

وقال الصحفيون في بيان -وقع عليه حتى إعداد هذا الخبر 127 صحفيًّا-: إن الاعتداء الآثم على الشاعر يرقى إلى محاولة اغتيال.

وشددوا على أن ما جرى يؤكد من جديد ضرورة محاسبة كل أشكال الفلتان والقمع والاضطهاد على أساس الرأي وتجفيف مصادر التحريض الممنهج والعلني ضد المخالفين في الرأي والموقف.

وقال الصحفيون: “ما حدث مع الدكتور الشاعر هو استهداف لمفاهيم الوحدة الوطنية التي حاول تكريسها قولاً وفعلاً”.
وحذروا بأنه إذا لم يحاسب الفاعلون؛ فإن هذا يعني فتح الباب أمام عمليات مماثلة سيكون الجميع وفي مقدمتهم نحن الصحفيون أكثر المستهدفين فيها.

وروى الشاعر، الذي يرقد في غرفة العناية المكثفة بمستشفى النجاح الوطني الجامعي بنابلس، تفاصيل الاعتداء الذي تعرض له، مبينًا أنه تواجد في قرية كفر قليل للمشاركة في جاهة خطبة الأسير المحرر ضرار أبو جاموس الذي أمضى 19 عامًا في سجون الاحتلال.

وأصيب القيادي الوطني والأكاديمي الشاعر بعدة أعيرة نارية في ساقيه بعد تعرضه لمحاولة اغتيال آثمة من مسلحين في نابلس.

وأكد الشاعر في تصريحات صحفية اليوم أن “ما جرى معه هي محاولة اغتيال مكتملة الأركان”.

وروي الشاعر، الذي يرقد على سرير الشفاء، في غرفة العناية المركزة، بمستشفى النجاح في مدينة نابلس، شمال الضفة الغربية المحتلة، تفاصيل ما جرى معه، قائلا: إن “مسلحين اثنين، كانا ملثمين اعترضا سيارتي، خلال مغادرتي عصر أمس الجمعة، قرية كفر قليل جنوب مدينة نابلس، بعد أن شاركت في جاهة طلب يد عروس، لأسير محرر”.

وتابع: “حاول أحدهم فتح باب السيارة، وعندما لم يفلح أطلق رصاصة من المسدس الذي كان يحمله على زجاج الباب، الذي كان مغلقا، ما أدى لانفجاره في وجهي، وفورا أطلق رصاصة أخرى على ركبتي”.

ويضيف الشاعر: “حينها أدركت أنها محاولة اغتيال، فواصلت قيادة المركبة، إلا أن سيارة المسلحين تبعتني، واعترضت طريقي وحاول أحدهم سحبي منها واختطافي، غير أن مناوشة وقعت بينهما مع الصحفي نواف العامر، (كان يرافق الشاعر في سيارته)، ليطلقا بعدها النار على السيارة بغزارة، ما أسفر عن إصابتي بست رصاصات في قدمي”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات