الثلاثاء 23/يوليو/2024

محاولة اغتيال الشاعر.. غضب عارم في وجه السلطة والفلتان

محاولة اغتيال الشاعر.. غضب عارم في وجه السلطة والفلتان

عام ونيف مضيا على اغتيال الناشط السياسي نزار بنات، وإفلات المتهمين بالاغتيال من يد العدالة؛ في جريمة هزّت أركان المجتمع الفلسطيني، قبل أن تحل جريمة أخرى هزت أركان المجتمع مرة أخرى.

هذه الجريمة الجديدة، التي تمثلت في محاولة اغتيال وزير التربية والتعليم ونائب رئيس الوزراء الأسبق د. ناصر الدين الشاعر، في قرية كفر قليل بمدينة نابلس، لاقت غضباً واستنكاراً واسعين من أطياف المجتمع الفلسطيني كافة وفي الشتات.

وأكد أكاديميون وحقوقيون في أحاديث خاصة لـ”المركز الفلسطيني للإعلام” رفضهم الكبير لمحاولة الاغتيال، داعين إلى محاسبة المعتدين والعمل على ردعهم بأقسى أنواع العقاب.

في حين دشّن نشطاء التواصل الاجتماعي حملة إعلامية رافضة لسياسة السلطة وأجهزتها الأمنية، ومتضامنة مع د. الشاعر.

شخصية وطنية

وقال الخبير في الشؤون القانونية د. عصام عابدين لـ”المركز“: إن محاولة اغتيال الأكاديمي ونائب رئيس الوزراء الفلسطيني الأسبق د. ناصر الدين الشاعر، والشخصية الوطنية الوحدوية، تدلل على الفوضى والفلتان الأمني الذي تعيشه محافظات الضفة الغربية.

من جهته، ندد الناشط الحقوقي مهند كراجة بالجريمة، قائلاً لمراسلنا: ما جرى يهدد حياة النشطاء السياسيين وحاملي روح الوحدة الوطنية.

بدورها قالت نقيب المهندسين نادية حبش لـ”المركز“: “حادثة اغتيال نزار بنات وإفلات القتلة الواضحين والمعروفين من العقاب يشجع غيرهم على الجرائم”.

غضب في العالم الأزرق
وفي منصات التواصل الاجتماعي، عبّر المغردون في تغريدات عديدة رصدها “المركز الفلسطيني للإعلام” عن غضبهم الكبير تجاه جريمة محاولة الاغتيال.

وقال مدير المركز الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، رامي عبده: ‏محاولة اغتيال الأكاديمي ونائب رئيس وزراء الحكومة الفلسطينية العاشرة د. ناصر الشاعر في مدينة نابلس مؤشر على أيام صعبة قادمة على صعيد الوضع الداخلي الفلسطيني.

أما الناشط ياسين عز الدين، فقال: ‏من سكت على دم نزار بنات هو شريك في الاعتداء على ناصر الشاعر، بل سيأتيه الدور، ويعتدون عليه.

من سكت على دم نزار بنات هو شريك في الاعتداء على ناصر الشاعر، بل سيأتيه الدور ويعتدون عليه، لأن جماعة أوسلو لا يرقبون في مؤمن إلًا ولا ذمة.

ياسين عز الدين


من جهته، قال الكاتب ساري عرابي: ‏الرسائل من استهداف الدكتور ناصر الدين الشاعر.. كثيرة. إن كانت شخصية كهذه، يفترض أنها قريبة من الجميع، غير آمنة، فمَن الآمن بعد ذلك في هذه البلاد؟ هذا النمط من الاستهداف يخاطب الجميع مباشرة كما أصاب الرصاص الدكتور ناصر مباشرة.

الرسائل من استهداف الدكتور ناصر الدين الشاعر.. كثيرة. إن كانت شخصية كهذه، يفترض أنها قريبة من الجميع، غير آمنة، فمن الآمن بعد ذلك في هذه البلاد؟ هذا النمط من الاستهداف يخاطب الجميع مباشرة كما أصاب الرصاص الدكتور ناصر مباشرة.


في حين كتب الإعلامي جمال ريان، في تغريدة له على تويتر أرفقها بفيديو يظهر فيه د. الشاعر في مقابلة صحفية: ‏كان الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء السابق والمحسوب على حماس والمقرب من الرئيس محمود عباس دائم الحديث عن ضرورة المصالحة وإنهاء الانقسام الفلسطيني، فمن هي الجهة التي تقف وراء محاولة اغتياله؟!

كان الدكتور ناصر الدين الشاعر نائب رئيس الوزراء السابق والمحسوب على حماس والمقرب من الرئيس محمود عباس دائم الحديث عن ضرورة المصالحة وانهاء الانقسام الفلسطيني ،فمن هي الجهة التي تقف وراء محاولة اغتياله؟ #فلسطين – ناصر الدين الشاعر – حلقة #23 https://t.co/ctyhwjveEB via @YouTube pic.twitter.com/QupJccXssn

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

تأجيل محاكمة الصحفي عامر أبو عرفة

تأجيل محاكمة الصحفي عامر أبو عرفة

الخليل – المركز الفلسطيني للإعلام أجلت محكمة الاحتلال الإسرائيلي اليوم الثلاثاء، محاكمة الصحفي الأسير عامر أبو عرفة من الخليل جنوب الضفة الغربية،...