السبت 02/مارس/2024

مقتل رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي بإطلاق نار

مقتل رئيس وزراء اليابان السابق شينزو آبي بإطلاق نار

قتل رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي -اليوم الجمعة- متأثرًا بإطلاق نار في صدره، خلال إلقائه كلمة في مدينة نارا غرب البلاد.

وأعلن التلفزيون الياباني وفاة شينزو آبي متأثراً بجراحه عقب تعرضه لإطلاق نار صباح اليوم.

وفي وقتٍ سابقٍ، قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا إن حالة رئيس الوزراء السابق شينزو آبي حرجة بعد إصابته في الصدر جراء إطلاق نار عليه اليوم الجمعة خلال إلقائه كلمة في الحملة الانتخابية لمرشح الحزب الديمقراطي الليبرالي بمدينة نارا الغربية.

وقالت هيئة البث اليابانية إن دوي إطلاق أعيرة نارية سمع فيما كان آبي (67 عاما) يدلي بخطاب في إطار حملة انتخابية خارج محطة للقطارات.

وقد نقل رئيس الوزراء الياباني السابق إلى المستشفى فاقدا الوعي ومصابا بسكتة قلبية، وذكرت وسائل إعلام يابانية أنه لا تظهر عليه أي مؤشرات حيوية بعد الهجوم.
 
وأضافت هيئة البث اليابانية أن المهاجم أطلق النار على آبي ببندقية من الخلف، قبل اعتقاله على الفور.

ونقلت قناة “إن إتش كيه” العامة عن مصادر في الشرطة أن المشتبه به يبدو في الأربعينات من عمره.

ووفقا لوسائل إعلام محلية فإن المشتبه في إطلاقه النار على شينزو آبي هو عضو سابق في قوة الدفاع الذاتي البحرية، واستخدم بندقية يدوية الصنع في الهجوم.

ونقلت رويترز عن كبير أمناء مجلس الوزراء الياباني قوله: إنه ليست لدينا معلومات دقيقة بشأن حالة شينزو آبي الصحية.

وقالت وسائل إعلام يابانية إن رئيس الوزراء فوميو كيشيدا علق حملته الانتخابية وعاد إلى طوكيو بعد إعلان إصابة آبي.

ومن المقرر أن تجري اليابان انتخابات مجلس الشيوخ بالبرلمان الأحد المقبل، ومن المتوقع أن يحقق الحزب الليبرالي الديمقراطي (الحاكم) نصرا كبيرا.

من جانبه، قال سفير الولايات المتحدة لدى اليابان رام إيمانويل الجمعة إنه “حزين ومصدوم” لإطلاق النار على رئيس الوزراء الياباني السابق شينزو آبي في حفل انتخابي.

وقال إيمانويل “نشعر بالحزن والصدمة لإطلاق النار على آبي الذي كان زعيما بارزا لليابان وحليفا لا يتزعزع للولايات المتحدة”، مؤكدا أن حكومة الولايات المتحدة والشعب الأميركي يصليان من أجل راحة آبي وعائلته وشعب اليابان.

وتولى آبي رئاسة الوزراء لأول مرة في عام 2006 وكان أصغر من تولى المنصب في البلاد منذ الحرب العالمية الثانية. وبعد عام شهد فضائح سياسية وغضب الناخبين بسبب فقد سجلات خاصة بمعاشات التقاعد وهزيمة تكبدها حزبه الحاكم في الانتخابات، استقال آبي عازيا قراره لاعتلال صحته.

وتولى المنصب من جديد في 2012 ثم تنحى في 2020 أيضا لاعتلال صحته، وهو أطول رئيس وزراء في اليابان بقاء في المنصب.

وبقي حاضرا ومهيمنا على الحزب الليبرالي الديمقراطي الحر الحاكم إذ يسيطر على أحد فصائله الرئيسية.

المصدر : الجزيرة + وكالات

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...