الجمعة 19/أبريل/2024

النخالة: فلسطين نقطة التقاء الكل وشعبنا يخوض ملحمة تاريخية

النخالة: فلسطين نقطة التقاء الكل وشعبنا يخوض ملحمة تاريخية

قال الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، زياد النخالة: إن فلسطين تمثل نقطة التقاء لكل التيارات والأحزاب والقوى في العالم العربي والإسلامي، مهما كانت ألوانها وخلفياتها.

وأكد “النخالة”، في كلمة له -اليوم السبت- في المؤتمر القومي الإسلامي المنعقد في بيروت، أن الشعب الفلسطيني يخوض ملحمة تاريخية على امتداد فلسطين، رغم كل ما يحيط به من ظروف صعبة ومعقدة.

وشدد أن الاحتلال الإسرائيلي لم يستطع أن يكسر إرادة الشعب الفلسطيني في داخل فلسطين، “فقام بعملية التفاف كبرى لمحاصرته من الخارج، وقطع شرايين التواصل عنه مع شعوب أمتنا العربية والإسلامية”، في إشارة إلى اتفاقيات التطبيع.

وقال النخالة: “يغفل النظام العربي عن دور الشعب الفلسطيني ومقاومته التي لم تتوقف يومًا واحدًا، وينفتح أكثر فأكثر على العدو في كل المجالات”.

وأكد أن إنجازات المقاومة لم تعد تخفى على أحد، مشيراً إلى انتصار حزب الله عامي 2000 و2006 وانتصار غزة المحاصرة التي صدّت أربعة عدوانات وما بينها، وأثبتت قدرتها على الصمود والمواجهة، إلى الضفة الغربية والقدس التي لا تهدأ مقاومةً وشهداء وأسرى.

ودعا “النخالة” الجميع إلى إدراك أنهم في مواجهة مشروع واحد، وضحية لعدو واحد يستند في خلفياته الثقافية والفكرية لرؤية واحدة تجاه المجتمعات العربية والإسلامية.

ويرى أن الأمة تتحمل مسؤوليات كبرى تتعلق بإشاعة ثقافة المقاومة، بالكلمة والموقف، ودعم المقاومة في فلسطين بكل ما هو ممكن، وقال: “لنجعل من فلسطين عنوانًا دائمًا لجدول أعمالنا اليومي”.

وطالب الفلسطينيين بتقديم النموذج الأمثل لعلاقة القوى السياسية فيها، على قاعدة المقاومة وحمايتها والحفاظ عليها، وأن تكون طريقة حياة، ودليلاً لكل الأحرار من الأمة، وفق تعبيره.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات