الأحد 16/يونيو/2024

فتح تكشف توزيعًا جديدًا لمناصب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

فتح تكشف توزيعًا جديدًا لمناصب اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير

كشفت حركة “فتح”، اليوم السبت، عن “التوزيع الجديد للمناصب في اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية”، خلال اجتماعها الأخير في رام الله، وسط الضفة الغربية المحتلة.

وأكد مدير العلاقات العامة في مفوضية التعبئة والتنظيم بحركة “فتح” في الضفة الغربية، منير الجاغوب، عبر صفحته على منصة “فيسبوك”، أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، مستمر في رئاسته للجنة التنفيذية للمنظمة و”رئاسة دولة فلسطين”.

وأوضح أن حسين الشيخ، سيتولى منصبي “أمين سر اللجنة التنفيذية” و”رئيس دائرة شؤون المفاوضات” في المنظمة.

وحصل على “دائرة الشؤون العربية والبرلمانية”، القيادي في “فتح” عزام الأحمد، في حين تولى زياد أبو عمرو “دائرة العلاقات الدولية”.

وترأس صالح رأفت “الدائرة العسكرية والأمنية”، وبسام الصالحي “دائرة الشؤون الاجتماعية”، وأحمد مجدلاني “دائرة العمل والتخطيط”.

وأُسندت إلى رمزي رباح “دائرة مناهضة العنصرية”، وواصل أبو يوسف “دائرة التنظيمات الشعبية”، ورمزي خوري “الصندوق القومي الفلسطيني”، وأحمد أبو هولي “دائرة شؤون اللاجئين”.

واستمر عدنان الحسيني في رئاسة “دائرة شؤون القدس”، في حين تولى علي أبو زهري “دائرة التربية والتعليم”، وفيصل عرنكي “دائرة شؤون المغتربين”، وأحمد بيوض التميمي “دائرة حقوق الإنسان والمجتمع المدني”، ومحمد مصطفى “الدائرة الاقتصادية”.

 وتنص المادة 15 من النظام الأساسي لمنظمة التحرير الفلسطينية، على أن تتألف اللجنة التنفيذية من 15 إلى 18 عضوا، بمن فيهم رئيس مجلس إدارة الصندوق القومي الفلسطيني.

وفي فبراير 2022، أجرت منظمة التحرير الفلسطينية تغييرات محدودة في قيادتها، شملت انتخاب رئيس جديد للمجلس الوطني واختيار بدلاء عن أعضاء استقالوا أو توفوا.

وأعلن المجلس المركزي الفلسطيني، أعلى هيئة تشريعية في المنظمة، انتخاب روحي فتّوح رئيساً للمجلس الوطني خلفاً لسليم الزعنون الذي قدّم استقالته بسبب التقدّم في العمر.

وجرت أعمال المجلس المركزي في حينه وسط حالة من الاعتراض من فصائل قاطعت الاجتماع مثل الجبهة الشعبية والمبادرة الوطنية الفلسطينية وحزب الشعب الذي انسحب من الجلسة؛ احتجاجاً على طريقة عقد المجلس.

ولا تشارك حركتا حماس والجهاد الاسلامي في اجتماعات منظمة التحرير الفلسطينية. وتتهمان حركة فتح التي يتزعمها محمود عباس، بـ”التفرد في قيادة الشعب الفلسطيني، وعدم اتخاذ خطوات حقيقية لإنهاء الانقسام الداخلي”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

صرخة إلى كل المعمورة.. شمال غزة يموت جوعًا

غزة -المركز الفلسطيني للإعلامبينما يحتفل المسلمون في أصقاع المعمورة بعيد الأضحى المبارك، يئن سكان شمال قطاع غزة تحت وطأة المجاعة المستمرة، في حين...

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

يونيسيف: غزة تشهد حربا على الأطفال

غزة - المركز الفلسطيني للإعلام قال المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) جيمس إلدر إن القتل والدمار الذي يمارسه الجيش الإسرائيلي في...