الأربعاء 22/مايو/2024

تحقيق للأمم المتحدة: شيرين أبو عاقلة قتلت برصاص إسرائيلي

تحقيق للأمم المتحدة: شيرين أبو عاقلة قتلت برصاص إسرائيلي

خلص تحقيق للأمم المتحدة، اليوم الجمعة، أن الإعلامية الفلسطينية شيرين أبو عاقلة قتلت بنيران إسرائيلية. 

وقالت المتحدثة باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان: إن المفوضية خلصت إلى أن أبو عاقلة قتلت بنيران مصدرها قوات الاحتلال الإسرائيلي. 

وأضافت رافينا شمدساني، في مؤتمر صحفي من جنيف، أن “المعلومات التي جمعناها بما في ذلك من الجيش الإسرائيلي والنائب العام الفلسطيني، تؤكد حقيقة أن الطلقات التي قتلت أبو عاقلة وجرحت زميلها علي الصمودي، صدرت عن قوات إسرائيلية”. 

وتابعت أن الطلقات لم تكن صادرة عن المقاومة الفلسطينية، كما زعمت السلطات الإسرائيلية في البداية. 

يشار إلى أن 24 من أعضاء مجلس الشيوخ الأمريكي، دعوا الرئيس جو بايدن إلى ضمان المشاركة المباشرة للولايات المتحدة، في التحقيق في مقتل الصحفية أبو عاقلة.
 
وشدد المشرعون في رسالتهم إلى الرئيس الأمريكي، الخميس، على أهمية إجراء تحقيق “مستقل وشامل وشفاف”.

وكانت مؤسسات صحفية أمريكية رائدة، هي: قناة CNN ووكالة أسوشيتدبرس وصحيفتا واشنطن بوست ونيويوك تايمز، قد نشرت تحقيقات خاصة، أجرتها، وخلصت إلى أن أبو عاقلة قُتلت برصاص إسرائيلي.

كما أجرت قناة الجزيرة القطرية، التي كانت أبو عاقلة تعمل مراسلة لها، تحقيقا توصل إلى النتيجة ذاتها.

واستشهدت شيرين أبو عاقلة في الـ11 مايو الماضي، بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي، أثناء قيامها بمهمة عمل صحفي في مدينة جنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات